حكايات

الحرامي!

اعرابي صغير جدا جدا كان يهاجم «الحرامية»، وشغال عليهم في الساحات والندوات والمنتديات الليلية، حتى بحراج الإبل يطاردهم، معلنا أنه لن يسمح لهم بلهف ثروات القرية!
الأعرابي الصغير صار منهم، بل ان ابناء القرية يعتبرون الحرامية ماسووا شي كثر الحرامي الصغير الذي يدعي النزاهة وان ثوبه أبيض غير ملطخ بالبوقات!
… ثوبك مثل قلبك… أسود!
جحا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى