المقالات

ناقوس خطر

في الماضي القديم كانت أمراض العصر كالسكري والضغط والقلب والكولسترول محصورة بإنتشارها لكبار السن أو من شارف على العقد الرابع أو الخامس ،اليوم نحن أمام خطر انتشار هذه الأمراض مع الفئة الشبابية ،بل غزت حتى أطفالنا بمرض السكري الخاص بكبار السن في مؤشر خطر لناقوس مؤثر على طبيعة حياتهم وأنشطتهم اليومية ،ولعل السبب الحقيقي لتفاقم هذه المشكلة الصحية داء السمنة ،والتي نتج عنها قلة نشاط كالخمول ،فإذا كان لديك نمط حياة خامل قليل الحركة فيمكنك بسهولة الحصول على سعرات حراراية أكثر كل يوم من خلال ما تحرقه أثناء التمرن والأنشطة اليومية الروتينية ،فكلما زاد نشاطنا الخامل كالجلوس بالساعات أمام شاشات الكمبيوتر والأجهزة اليومية والهواتف ارتفعت احتمالية ازدياد الوزن بشكل مفرط.

*إضاءة *
الأشخاص المصابون بداء السمنة هم أكثر عرضة وإصابة بعدد كبير من المشكلات الصحية الخطيرة كمرض القلب والسكتات الدماغية، داء السكري من النوع الثاني ، أنواع معينة من السرطان، مشكلات الهضم، انقطاع النفس النومي ،التهاب المفصلي العظمي …وغيرها من أمراض.

*نهاية علمية *
مرض السمنة ليس بمشكلة مظهرية فقط وإنما مؤشر لإقترابك من أمراض العصر. حافظ على صحتك تنعم بحياة أفضل.
…..صبحهم وربحهم بصحة وعافية من غير كحة ونشلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى