المقالات

شجرة كريسماس الآثمة «1-2»

الأول: مرت المناقصة اللي كنا ناطرينها؟
الثاني: لا والله بعد، بس خلك من المناقصة. خذيت المقسوم من بوعلي؟
الأول: ايه الحمدلله الأمور طيبة، تأخر علينا بس طلعت تسوى.
الثاني: كفو والله، قايلك هالديرة من سبق لبق ودامك بهالمنصب لا تطوف.
الثالث: يا جماعة الخير ما دريتوا شصاير بالديرة؟
الأول والثاني: عسى ما شر شصاير؟
الثالث: حاطين شجرة كريسماس بالأفنيوز.
الأول والثاني: أعوذ بالله من هذا الفسق والفجور ،هذا مس مباشر بالعقيدة!
الحوار السابق هو مقدمة لكي نستوعب الانحدار المخيف الذي وصلنا إليه بازدواجية المعايير. فالمجتمع بات متساهلا مع من يسرق ويحتال ويكذب ،وبالمقابل جن جنونه على شجرة كريسماس وبات وجود هذه الشجرة من الكبائر والموبقات التي تستوجب الردع والعقاب الفوري. هذه الشجرة الجميلة والمزركشة والتي تبعث الحياة والسعادة لمن حولها تحولت إلى شجرة قد تنقض دين البعض.
وسأقوم بدحض بعض الحجج التي استخدمها البعض بتبريره لعقاب شجرة الكريسماس:
القبول بشجرة الكريسماس يعني قبولنا أن الله له ابن.
الرد: ان كانت شجرة الكريسماس تقوم بذلك فإذا ما قولك في الكنائس في الكويت؟ ان كان لدينا كنائس فمن غير المنطقي أن تخاف أو تعترض على شجرة.
الغرب يمنعون احتفالات المسلمين فلم نحن نحتقل بها؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى