المقالات

يعلكم تغرقون في مثلث برمودا «1-2»

من الإبداعات الهندسية التي نراها في دولة اليابان أنها شيدت بناء أكبر منشأة لتحويل مياه الفيضانات خلال موسم السيول والأمطار ،حيث أنها تضم أسطوانات ضخمة من الإسمنت ترتفع بطول 65 مترا وبعرض 32 مترا وبطول 6.3 كم وبخزان ضخم يبلغ طوله 177 مترا حتى لا تغرق طوكيو، ومن ثم بادرت لندن في تشييد «نفق لي» الذي يمثل أضخم نفق لمياه الصرف الصحي في لندن منذ قرن التاسع عشر ، يبلغ طوله 7 كم وقطره 7 أمتار ويستوعب 39 مليون طن من مياه الصرف الصحي والأمطار حتى 120 سنة قادمة، ويتم من خلال هذا النفق تنقية مياه الصرف الصحي قبل ضخها إلى نهر تيمس بما يتناسب مع المعايير البيئية، وفي إقليم الشرق الأوسط بادرت مؤخرا شركة أبو ظبي للصرف الصحي بتشييد النفق الاستراتيجي المتخصص في نقل المياه العادمة بمواصفات صديقة للبيئة الذي يتكون من نفق عميق بطول 41 كم ومحطة ضخ رئيسية ذات طاقة استيعابية كبيرة وخطوط صرف صحية فرعية بطول 43 كم تغطي مساحة إمارة أبو ظبي بأكملها. جميعها مشاريع هندسية حققت النجاح لأوطانها على سواعد أبنائها في مجال هندسة شبكات الصرف الصحي والتي عززت حماية المدن المستهدفة من الغرق. نرجع إلى واقع الكويت المؤلم المتكرر في الثاني من يناير لعام 2022 والذي عكس فساد الشركات التي رست عليها مناقصات صيانة وبناء الطرق وشبكات الصرف الصحي في المناطق والطرقات التي تعرضت للغرق أثر غزارة هطول الأمطار ،وواقع أداء الجهات الحكومية المسؤولة عن رقابة جودة تنفيذ المشاريع الهندسية الخدماتية ،وعن الحفاظ على أموال الدولة من الهدر إلى جانب واقع مستوى أداء الكوادر الوطنية في مجال الهندسة المدنية، تلاها إحياء لحظات من جلسة استجواب الوزيرة جنان بوشهري في تاريخ 12/11/2019 بين الشبكات الاجتماعية ،وأقف عنده موقف الحياد والذي قالت فيه: «أواجه استجواب المقاولين والشركات وليس نواب الأمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى