المقالات

ماذا يقدم تلفزيون دولة الكويت…؟

أكثر من عامين وقبل التعذر بالجائحة والظروف والاوضاع الاستثنائية وتلفزيون دولة الكويت يواصل الإخفاقات والخروج عن شعار ومسار الاعلام الحديث المتفاعل ،ويتوجه عن قصد لصرف المشاهدين عن المتابعة لوسائل الاعلام المحلية حيث مستوى التقديم للبرامج الحوارية والمنوعة المحلية يفتقد كثيرًا جودة وقيمة الاعداد والاخراج والمحتوى الإعلامي الرسمي التوعوي الصالح للعرض في التلفزيون الرسمي والمناسب لجميع الاعمار من المشاهدين، فالمواضيع والتناول والطرح والوجوه الإعلامية غير مألوفة المهنية ،ولكي نكون أكثر وضوحا وصراحة غير مقبولة في تلفزيون الكويت الرسمي. 
وقد كنت أعتقد بأن ما يقدم ويعرض طوال هذه الفترة مرحلة مؤقتة وقابلة للتقييم بين شراكة القطاع الخاص والحكومي ،وكذلك مرحلة انتقالية بين فريق مسؤولين وقيادات وبين وزير وآخر للترضية والمصلحة ،إلا أن الأمور تجاوزت ذلك إلى تثبيت بعض المقدمين غير المؤهلين للظهور في تلفزيون الكويت الرسمي ،حيث التقديم والتناول والطرح للمواضيع في بعض البرامج لا يصلح بتاتا في تلفزيون الكويت ،لما يؤخذ من جانب الاستخفاف بالمشاهد والسطحية، وكذلك افتقار بعض المقدمين بعناصر ومعايير المقدم الناجح للاستمرار في الظهور في تلفزيون دولة الكويت. 
وعند الإشارة إلى عناصر ومعايير التقديم والظهور الناجح نجد أنها غير متوفرة ،ومنها الاحترافية في أسلوب بعض المقدمين في التمكن من العرض بوضوح والتقديم المقبول والتأني والهدوء أثناء الحوار مع الضيوف ،وكذلك انتفاء طرح وتناول المواضيع بموضوعية وحيادية بعيدًا عن الأمور والمواقف الشخصية التي تذكر والتي لا نجد بأنها مناسبة في التلفزيون ،وإنما قد تكون مقبولة في منصات ومواقع التواصل الاجتماعي بمساحة «تويتر» و»كلوب هاوس» أو في اذاعة وقناة خاصة. 
وهذه دعوة نقدمها لوزارة الاعلام لإعادة النظر للمقدمين البرامج ودورة البرامج الموسمية والثابتة والتفريق بين تقديم البرامج في تلفزيون الكويت الرسمي وتقديم البرامج في مواقع التواصل الاجتماعي وقطاع خاص… حيث بعض المواضيع وطريقة العرض والتناول والطرح لا تناسب المشاهد وتجعله يبتعد كثيرا ،وخاصة أن الكثير من الفئات العمرية  تعودت على أسلوب ونموذج راق وتجربة مختلفة عند متابعة مقدمي وبرامج تلفزيون الكويت لسنوات طويلة نحيث الهوية الوطنية واللباقة والرسمية والفقرات التي يتقبلها المشاهدون بعيدًا عن التكلف والمجاملات والأجواء المصطنعة التي صنعت مقدمين لا يصلحون للظهور سوى في القنوات المحلية وبـ»الواسطة» دون غيرها، وبعدين لدينا عدة أسئلة ومنها:-

  • أين موظفو وزارة الاعلام قطاع التنسيق وأين إعلاميو ومقدمو برامج تلفزيون الكويت…؟ 
    -لماذا أغلب المذيعات والمذيعين الرسميين العاملين في وزارة الاعلام وهم من الكوادر الوطنية والكفاءات يشملهم الابعاد الجبري عن البرامج الثابتة والابعاد عن الظهور في تلفزيون الكويت…؟ 
    وبعدين ليش بعض القيادات والمسؤولين متضايقين من الموظفين إلى درجة ما يبون يشوفونهم في التلفزيون وكذلك الإذاعة…؟ 
    ومنا …. إلى وزارة الإعلام ومعالي الوزير الجديد.  
اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى