المقالات

أسباب السلبية المتفشية للتطعيم «2-2»

جاعلين ممن وصفوهم بأعداء التطعيم أعداء لهم مع أنهم أصحاب رأي يريدون أن ينبري لهم أحد من الوزارة متخصص في علم الأوبئة لا طبيب أطفال أو أخصائي أسنان لا يختص في علم الأوبئة بل يتلقى ما يتلقاه من معلومة يكسبها صفة التنزيه عن الخطأ جهلا في علم لا يفقه فيها متسلح بحرف الدال الذي منحه له الناس دون معرفة بمسميات من يتحدثون معهم من أصحاب المعاطف البيضاء الذين تختلف درجاتهم العلمية والمهنية ولا توضع على صدورهم مسمياتهم الوظيفية أسوة بالمستشفيات الخاصة حتى طحنا في حيص بيص المسميات الطبية التي نطلقها على مسجل أول ظن منا أنه بروفيسور بسبب كم التنظير الذي صال وجال به في صفحات مواقع التواصل الأجتماعي معلنا عن نفسة بأنة حامي حمى اللقاحات وعراب التطعيمات حتى أنه قال ما لم يقولة مالك في الخمر وهو دكتور سمنة وتجميل فهل من أعطاه وأعطى غيرة هو شعورهم بتعاظم الأنا التي تملكتهم والذي أعطتهم حق قول ما لم يقلة فاوتشي في الفايروس وغير المطعمين ولن أستغرب فالفرق فكر وثقافة مجتمع تختلف من مجتمعنا الى المجتمع الأميركي والأوروبي لا نستطيع مجاراة الفروق بسبب ثقافة التهكم وأستنقاص الطرف الأخر والتقليل من شأن الطرف الأخر الذي يكون أقل درجة علمية أو غير مختصة ولكنة يملك ثقافة جراء المتابعة والأسترشاد بالأراء المتوازنة لأكبر الأطباء حول العالم وليس طبيب مبتدئ راغب في وضع أسمة في مانشيت صحافي بغية كسب ما يمكن من بعضهم حتى أنهم تسببوا في هز الثقة بين المواطن والقيادات الصحية التي باتت تعاني من عدم الثقة في ما تصرح فعل عرفنا يا مسئولينا احد الأسباب التي صحت وأسترحت أفهم القائمين على أدارة ملف كورونا وهم لا يستمعون الأ لأصوات أنفسهم متجاهلين بقية العلوم الأنسانية التي لا يجيدونها .
رسالة لسمو رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح رئيس اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا شكرا لما تملكه من روح التفاؤل العالية شكرا لك لأنك تعرف ما يريد المواطن والمقيم وتستشعر حاجة الأنسان للفرح والسعادة في محاربة الوباء دون أستهانة بالاشتراطات الصحية والذي أرى أن أتوجه لك بالتذكير لما على طاولتكم من قضية مطروحة لم تحل الى اليوم ومقترحات لم يبت فيها منذ تاريخ تقديمها من بعض المواطنين وبأذن الله بمثل روح التفاؤل التي تحملها نستطيع تجاوز الوباء ما دامت النوايا للفريق صادقة وهذا ما يجب أن تستشعر ممن حولك حتى تعرف فريقك والذي لا أشك أن من بينهم المخلصين لوطنهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى