المقالات

حوكمة الشركات المملوكة للدولة

تمثل الشركات المملوكة للدولة قطاعاً مهمًا لا يستهان به ،حيث تهيمن أغلب الشركات المملوكة للدولة على العديد من المرافق والخدمات الحكومية مثل النقل والمواصلات والإتصالات والكهرباء والبريد والطاقة والنفط والصناعات البتروكيماوية والبنية التحتية.
وأصبحت حوكمة الشركات المملوكة للدولة ضرورية من ضرورات حسن الإدارة ومكافحة الفساد ،حيث أن هذه الشركات هي الجهات الرئيسية التي تقدم الخدمات العامة الأساسية ولها تأثير على الحياة اليومية للمواطنين.
وتهدف الحوكمة الى التأكيد على أن الشركات المملوكة للدولة تعمل بطريقة فعالة وشفافة وقابلة للمساءلة. ومن خلال تطبيق مبادئ الحوكمة يتوجب على الحكومات ممارسة وظيفة الملكية تجنب مخاطر الإهمال والتقاعس أو التدخل المفرط من قبل الدولة وتعارض المصالح.
إن الإدارة الرشيدة للشركات المملوكة للدولةعلى أسس تنظيمية سليمة أمر بالغ الأهمية للحفاظ على بيئة تجارية واستثمارية سليمة تدعم زيادة جودة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والمساهمة الفعالة في النمو والتنمية المستدامة ومكافحة الفساد وتعزيز النزاهة.
لذا فإن الحوكمة للشركات المملوكة للدولة أصبحت أمرا أساسيا لجعل الشركات المملوكة للدولة تعمل بكفاءة وشفافية ،وتدار بأسلوب احترافي لضمان المساءلة والمساهمة الايجابية في توفير وايجاد المنافسة العادلة بين الشركات المملوكة للدولة وشركات القطاع الخاص والقطاع الأهلي ،ومنع الاحتكار وزيادة المنافسة بهدف زيادة الإنتاجية. وتعزيز الحكم الرشيد وضمان سيادة القانون، ومكافحة الفساد وتحسين الكفاءة والمساءلة في القطاع العام. ورفع كفاءة الاقتصاد الوطني بشكل عام.
ودمتم سالمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى