المقالات

مطابخنا العربية… خط أحمر

الحاخام ليفي دوشمان، طباخ اسرائيلي، استضافته احدى الفضائيات «العربية» خلال زيارته للبلد الذي تبث منه تلك الفضائية، وكان الحديث حول الأكلات والنكهات والأطباق الإسرائيلية، وبدا الحاخام منتشيا وفخورا وهو يستعرض ابداعات المطبخ الإسرائيلي الغني بأنواع وأصناف مما لذ طعمه واستطيب مذاقه.
لكن حديث هذا «الشيف» الضيف، أغاظ بعض اخواننا العرب، وأثار حفيظتهم، وذلك لأنه ادعى زوراً وبهتاناً ان عدداً من الطبخات تعود للمطبخ الاسرائيلي مع انها فلسطينية حتى «العظم» والأدهى والأمر ادعاؤه ان «الفلافل» أكلة اسرائيلية، تصوروا مدى هذه الوقاحة والجرأة والتعدي على ملكيتنا الفكرية العربية!!
ونحن، ومن هذا المنبر، نقول لهذا الشيف الحاخام: أخذتم فلسطين، قلنا، هاذي مقدور عليها، اغتصبتم الجولان، قلنا نقدر نعديها، تعديتم على مزارع شبعا وسلبتموها بالقوة، قلنا: يا سيدي، لكل حادث حديث.
جرفتم أراضي الفلسطينيين واقتلعتم اشجارهم وهدمتم منازلهم، قلنا: ماشي الحال، نيال من طوّل باله ووسّع صدره وصبر.
أقمتم مستوطناتكم على أراضي الشعب الفلسطيني، قلنا: خل نشوف آخرتها معاهم.
دنستم المسجد الأقصى، واعتديتم على مقدساتنا، وحفرتم تحت قبة الصخرة بحثاً عن الهيكل المزعوم، وفي الحقيقة تريدون أن تهدموا ذلك الصرح المبارك، قلنا: الله يخزيك يا شيطان، يا بخت من بات مظلوم ولا بات ظالم.
قصفتم مفاعلات العرب السلمية، واخترقت صواريخ طائراتكم مدارس الأطفال، فاختلطت دماؤهم بأحبار أقلامهم، ودفنتم أسرى الجيوش العربية، وهم أحياء، قلنا: العقل زينة، وفي العجلة الندامة وفي التأني السلامة، لكن، ولكن هاذي تحتها مليون خط، أن تتمادوا وتتواقحوا وتقللوا أدبكم وتعتدوا على حرمة مطابخنا وتنسبوا أكلاتنا ونكهاتنا لكم ولمطابخكم، وتتجاسروا أكثر لتدعوا أن الفلافل اسرائيلية، ترى شواربنا على رقاصات اذا عديناها لكم، وتعرفون عدل ماذا سنعمل.
يحرم علينا بعد اليوم أكل الفلافل، اذا تماديتم في هذا الغي والإفك وأصريتم على أن هذه الأكلة من انتاجكم.
تخيس أطنان الفلافل ولا تفرحون بهذا الادعاء الباطل، يا أحفاد القردة والخنازير ،وليخسأ الخاسئون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى