منوعات

الإخلاص للميثاق

بادمافاتي شخصية سينمائية يشاع أنها شخصية حقيقية عاشت في القرن الرابع عشر خلال أحداث استعمار أفغانستان على دلهي وهي ملكة هندوسية تنتمي لطائفة راجبوت المحاربة ، تزوجت من الملك راتان سينغ عن عشق وذاع صيت جمالها في أرجاء الإقليم، سيطر الفضول على سلطان غازي اسمه علاء الدين خلجي بشأن رؤيته بادمافاتي الجميلة فقرر غزو راجبوت ليرى وجه بادمافاتي لكنه فشل رغم حصارها لمدة ستة شهور، ثم قام بخطف زوجها بعدما نفذ حيله وطلب مقابل تحريره زيارة بادمافتي إلى دلهي مقر علاء الدين، فقبلت الملكة بالشرط ولكنها بالمقابل طلبت شروطا منها أن يأتي معها 500 من الوصيفات المرافقات وهي حيلة لإدخال الجيش لقصر علاء الدين وأن ترى الملك قبل مقابلة علاء الدين . وافق علاء الدين على كل الشروط ونجحت الحيلة التي نفذتها الملكة ولم يستطع علاء الدين رؤية وجه بادمافاتي. وبعدها أرسل جيشا كبيرا إلى راجبوت مع المجانيق فحرق راجبوت ودمر أسوارها، كل ذلك من أجل السماح له برؤية وجهها فقطة. وتتوالى الأحداث حتى نهاية الفيلم حيث يُقتل الملك بالغدر . فقررت الملكة بادمافاتي أن تلحق به مع جميع نساء القبيلة حسب التقاليد الهندية القديمة، وتسمى هذه العادة بالـ»جاهيور « حيث تؤدي الملكة ووصيفاتها شعائر وطقوس تعبدية معينة قبل إدخال أجسادهن إلى حريق ينهي حياتهن وينجيهن من الاسترقاق واغتصاب الغزاة لهن ويحفظ لهن حرماتهن التي هي ملك لأزواجهن وكرامة أمتهن . بادمافاتي هي مثال للزوجة والأرملة المخلصة والعفيفة والصادقة بعشقها لدرجة التضحية بروحها لزوج مخلص لميثاقه ومضحي من أجل حرمة زوجته. كان بإمكان الملك أن ينفذ رغبة السلطان الغازي النرجسية ويجبر زوجته بأن تسمح لنفسها بأن يتطفل على جمالها والذي سيتطور الأمر إلى امتلاكها لاحقا حتى ينقذ نفسه من أي ورطة إلا أنه كان رجلا وكان بإمكان بادمافاتي أن تتنازل وتنفذ رغبات السلطان الغازي إلا أنها احترمت حرمة وملك زوجها واحترمت كرامة جسدها من نرجسي مريض واختارت الموت على ذلك . هي قصة تاريخية تعكس نموذج للميثاق الغليظ بين إثنين اختارا بعضهما بأن يكونوا سكنا ومودة لبعض ولا يخترقهما ثالث، وأحببت أن أذكر بهذا النموذج كل زوج وزوجة أخذوا من الورقة القانونية «عقد زواج» أهدافا غير الميثاق الغليظ ولعبوا دور الضحايا والخداع وتبادل القذف والاستغلال المتبادل وخانوا المشاعر بالفكر والأفعال وإيذاء بعضهم في محكمة الأسرة، وإن وجدت تشريعات وعادات وتقاليد وأهداف من وسوسة النفس الأمارة بالسوء حاربت الميثاق الغليظ تبقى إنسانا يملك إرادته في الاختيار فتحمل مسؤولية اختياراتك عند إقدامك على توقيع عقد الميثاق الغليظ.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى