المقالات2

رسالة الي وزير الداخلية

نبارك للشيخ احمد نواف الأحمد الصباح حصوله على ثقة القيادة السياسية بتعيينه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.
وزير الداخلية الشيخ احمد الصباح كنت ضابط شرطة وعملت بها سنوات طويله حتى تقاعدت وتسلمت العديد من المناصب الأمنية بالوزارة ،ولهذا لديك الالمام الكافي بكل القطاعات الأمنية وبكل مشاكلها واحتياجاتها حتى تتمكن من تقديم أفضل ما لديها خدمة لأمن وامان هذا البلد الغالي علي الجميع من مواطنين ومقيمين.
وزير الداخلية الشيخ احمد الصباح ،اسمح لي ان انقل لك صوت اخوانك من ضباط وعسكريين ومدنيين ومهنيين من خلال مقالي هذا ،فإن امامك العديد من القرارات التي تتطلب سرعة حسمها قبل انتهاء الميزانية وضياع حقوق العاملين بالوزارة وهي: –
• الترقية من عقيد الي عميد وفقا للأقدمية خاصة ممن امضي بالرتبة ستة أعوام ولا توجد اية عقوبات ادارية بملفه.
• الترقية من عميد الي لواء وفقا للأقدمية لمن امضي ستة أعوام.
• صرف بدل النقدي للمستحقين.
• صرف الاعمال الممتازة للمدنيين والمهنيين.
• منح نوط الفارس اسوة بضباط وعسكريي وزارة الدفاع.
هذه القرارات مرتبطة بميزانية هذا العام والتي تنتهي بآخر شهر مارس فاذا لم تصرف فإنها تلغي وتحسب من جديد للسنة القادمة وتذهب حقوق الضباط والافراد.
اما القرارات الأخرى فتحتاج الي مزيد من الدراسة بعد الاطلاع على تقارير الوكلاء المساعدين والمدراء العامين والمتعلقة بما يلي :
• تسكين المناصب الشاغرة للوكلاء المساعدين والمدراء العامين ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام.
• النظر بإعادة العمل ببناء مستشفى الشرطة.
• وضع خطة كاملة لتأمين دوريات الشرطة.
وزير الداخلية الشيخ احمد الصباح ،وزارة الداخلية بحاجة ماسة الي إعادة الهيبة لها من خلال قرارات مدروسة لا تلغي مع تعديل او اصدار تشريعات جديدة بالتوافق مع مجلس الامة لتساعد وزارة الداخلية في الحد او القضاء على الجريمة.
وزير الداخلية الشيخ احمد الصباح ،ستكون لنا رسائل كثيرة عبر مقالات او تغريدات نوصلها لك من اخوانك وابنائك الضباط، والعسكريين، والمدنيين، والمهنين.
والسلام عليكم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى