المانشيت

وزير المالية للبنوك: لا رسوم على التحويلات المحلية

وجه بنك الكويت المركزي البنوك المحلية إلى وقف استيفاء أي رسوم على التحويلات المحلية الإلكترونية، وأكد «المركزي» على أن فرض مثل هذه الرسوم يتطلب الحصول على موافقات جديدة في إطار علاقة متوازنة بين البنوك وعملائها، وبما يدعم التوجهات نحو التحول الرقمي وحث العملاء على استخدام القنوات الإلكترونية، ومن جهة اخرى اكد وزير المالية عبدالوهاب الرشيد: ايماناً بدعم التوجهات نحو التحول الرقمي وحث عملاء البنوك على استخدام القنوات الالكترونية تم ايقاف الرسوم على التحويلات المحلية للأفراد، وجاء ذلك بعد ان اعلنت بعض البنوك المحلية بأنها ستقوم بتطبيق رسوم إضافية على جميع التحويلات المحلية والدولية عبر الانترنت والموبايل اعتبارا من أول يونيو المقبل، وفي التفاصيل، قالت المصادر ان عددا من البنوك المحلية أبلغت عملاءها بالزيادة البالغة 1 دينار على جميع التحويلات المحلية والدولية، لتصبح 6 دنانير للتحويلات البنكية الخارجية و1 دينار للتحويلات المحلية، وأوضحت مصادر مصرفية ان البنوك حصلت على موافقة من البنك المركزي على زيادة الرسوم على التحويلات البنكية، وقد كانت الرسوم على التحويلات بقيمة 5 دنانير للتحويلات الخارجية وصفر فلس للتحويلات المحلية، واستغلت البنوك موافقة المركزي على الزيادة بقيمة دينار للتحويلات، وبالتالي تمت اضافة دينار على كل التحويلات المحلية والخارجية لتصبح 6 دنانير للتحويلات الخارجية ودينار واحد للتحويلات المحلية مفسرة ان رسوم التحويل المحلي كانت صفرا، وبالتالي لديها الموافقة لزيادتها من صفر الى دينار، وهذا ما أكد عليه البنك المركزي حيث ان فرض هذه الرسوم يتطلب موافقات جديدة من البنك المركزي، فالموافقة التي حصلت عليها البنوك وفق رأي المركزي محصورة بالتحويلات الخارجية التي كانت البنوك تحصل 5 دنانير للتحويل الخارجي، بينما التحويلات المحلية غير خاضعة لأي رسم، وبالتالي فرض رسوم عليها يتطلب موافقات مسبقة من المركزي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى