المقالات

تعطيل الدراسة لسوء الإدارة التربوية

عبر اتصال مباشر على القناة الاولى أفاد وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي مصرف الاعمال في النشرة الإخبارية بعد مقدمة عن حالة الطقس غير المستقرة وعن التعاون بين التربية والطيران المدني والارصاد الجوية بأنه قد تم خروج فرق إلى المناطق التعليمية واعطائه تقارير تفيد بكمية الاتربة المترسبة بشكل كبير مع التنبأ للأرصاد الجوية باستمرار الغبار لذلك قررنا تعطيل الدراسة في التعليم العام والخاص احتياطا وحفظا على صحة أبنائنا وبناتنا وإعطاء فرصة لتنظيف هذه الكمية الهائلة من الاتربة المترسبة في المدراس ويتابع طبعا أعضاء الهيئات التعليمية والإدارية راح يداومون في المدارس عشان يتابعون عملية تنظيف المدارس…! 
وهذا التصريح أتى متأخرا جدا بعد حرص المجموعات عبر الواتساب ومواقع التواصل الاجتماعي والحسابات الوهمية والشبكات الاخبارية المرخصة وغير المرخصة على التسارع والتسابق بنشر خبر تعليق وتعطيل الدراسة في يوم غد في ظل غياب الدور الفعلي لإدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي التي لم تنشر بيان تعطيل الدراسة إلا في ساعة 10 مساءا عبر حسابات وزارة التربية الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، و فعلاً لا نلوم أحدا عند التأثر بكثير من الشائعات والاخبار وخاصة في ظل غياب تفعيل دور الإدارة المختصة في الرد والتوضيح الذي يأخذ جانبا كبيرا من الإهمال ،فلو ناطرين الجماعة إلى اليوم التالي كان أفضل من النشر متأخرا وخاص بأن التعامل هو مع متعلمين في مختلف مراحل التعليم  العام والخاص والتربية الخاصة عليهم في هذه الفترة اختبارات عملية ومنهج قيد الانتهاء. 
وبعدين لماذا لم يعلن مصرف الاعمال بأن التعطيل هو لسوء الإدارة وليس لسوء الأحوال الجوية ؟!
البيان في الحفاظ على أبنائنا المتعلمين جراء الظروف المناخية الطارئة التي تمر بها البلاد ليس عذرا في مدارس فاقدة للنظافة وعمال النظافة من بداية العام الدراسي وهذا ونحن من بعد جائحة فيروس «كورونا» المستجد وادعاء في الالتزام بالإجراءات والتدابير الصحية ولا يوجد أي مؤشر للتنظيف ولا النظافة في المدارس المتهالكة والمكشوفة…! 
ومع الاسف سينقضي الغد القريب وتستمر الأحوال الجوية التي تعودنا عليها في الكويت من درجة حرارة عالية وغبار وترسب الاتربة في المرافق المدرسية، والمشكلة تتلخص في متابعة النظافة في وقت عدم وجود عمال للنظافة في المدارس وتبقى تداعيات قرار تعطيل الدراسة الغير مدروس وسط ضغط الاختبارات العملية على المجموعتين بمراحل التعليم هذا من جانب ومن جانب أخر اختبارات «ميزة» القياسية التي يراهن عليها الوكيل المساعد رغم سوء التوقيت والقرار مع فريق «تويتر».

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى