المقالات

تخضير الكويت عن طريق المخالفات

تعاني الكويت من التصحر وزحف الرمال التي تسبب كثيراً من المشاكل البيئية والصحية والمرورية. ويبلغ تعداد السكان بالكويت نحو 4.6 مليون نسمة منهم ما يقارب 1.5 مليون كويتي.
وتشير أرقام رسمية صادرة عن وزارة المالية، إلى أن قيمة المخالفات المرورية فقط التي تم تحصيلها خلال السنة المالية 2020 – 2021، بلغت 61.6 مليون دينار.
هذا عدا مخالفات الإقامة والهجرة، وتكلفة إقامة السجناء بسبب مخالفات الإقامة والمرورا،فلو تم الطلب من المخالفين لقانون المرور والإقامة من المواطنين والوافدين القيام بما يعادل هذه المخالفات مالياً أو عددياً بزرع وشتل النباتات بمشروع وطني يشمل كافة المناطق الصحراوية بالدولة خلال أيام الإجازات والعطل الرسمية ،فإن ذلك سيساهم في حل مشكلة التصحر والكثبان الرملية ويزيد من الرقعة الخضراء ،ويساهم كذلك بالأمن الغذائي وبهذه الطريقة نستطيع أن نحول المبالغ المتحصلة من مخالفات الإقامة والمرور وكذلك المبالغ التي تدفع لإقامة السجناء «أكل وشرب وحراسة أمنية» بسبب مخالفات الإقامة والمرور إلى ميزانية مالية وجهد بشري في مشروع مكافحة زحف الرمال والتصحر وتخضير الأراضي الصحراوية والمساهمة بالأمن الغذائي.
وبهذه الطريقة يمكن أن نحول المشكلة إلى فرصة في تنمية البلد ومشاركة الوافدين والمواطنين في الأمن الغذائي وحل مشكلة زحف الرمال والتصحر وزيادة الرقعة الخضراء بالبلد.
هذه مجرد فكرة أولية تحتاج إلى دراسة مستفيضة من قبل المتخصصين والجهات المعنية من كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية والفنية والتنظيمية والإدارية والقانونية.
ودمتم سالمين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى