الأولى

نفضة في الداخلية

• تجديد الدماء في قطاعات وزارة الداخلية بإحالة عدد من القياديين والوكلاء المساعدين للتقاعد
• عمليات تدوير واسعة واعتماد ترقيات من عقيد إلى عميد ومن عميد إلى لواء
• إعادة الـ 21 ضابطاً الذين نقلوا أيام الوزير الأسبق خالد الجراح من الدفاع إلى الداخلية إلى مواقعهم السابقة في الجيش
• إحالة الوكيل السابق للأمن الجنائي إلى التقاعد ومدير إدارة الجرائم الإلكترونية إلى ديوان
عام الوزارة وإحالة مدير عام خفر السواحل وعدد من الضباط للنيابة بتهمة إهدار المال العام

تشهد وزارة الداخلية بقيادة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد النواف نفضة واسعة شملت عدداً من القياديين تهدف إلى تجديد الدماء وتطوير آلية العمل مما ينعكس على أداء وزارة الداخلية ودورها البارز في الحفاظ على الأمن والأمان والاستقرار وتطبيق القانون في البلاد.
وبدأت وزارة الداخلية بإحالة عدد من القياديين والوكلاء المساعدين ومديري الادارات الى التقاعد لإعطاء المجال للكفاءات الشابة بالعمل والانجاز، اضافة الى تنفيذ عمليات تدوير واسعة واعتماد ترقيات ضباط.
وقالت مصادر: انه سيتم اعادة ضباط الجيش الـ 21 الذين نقلوا من الدفاع إلى الداخلية في عهد وزير الداخلية الاسبق خالد الجراح.
وأضافت ان الوزير النواف كان قد احال الوكيل السابق للأمن الجنائي اللواء محمد الشرهان الى التقاعد، واحال مدير إدارة الجرائم الإلكترونية العقيد عبدالعزيز المطوع الى ديوان عام الوزارة، وتمت أيضاً إحالة مدير عام خفر السواحل وعدد من الضباط إلى النيابة العامة بتهمة اهدار المال العام، لتؤكد الوزارة انها تطبق الاجراءات القانونية على الجميع بمسطرة واحدة ولا يوجد اي تهاون في حالة اكتشاف اي مخالفات.
وترددت انباء ان النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد النواف احال كلا من الوكيل المساعد لشؤون الامن العام اللواء فراج الزعبي والوكيل المساعد لشؤون الامن الخاص اللواء شكري النجار والوكيل المساعد للشؤون القانونية اللواء ماجد الماجد ومدير عام الادارة العامة للتحقيقات اللواء فهد الدوسري والوكيل المساعد للمؤسسات الاصلاحية وتنفيذ الاحكام اللواء طلال معرفي ونائب المدير العام للادارة العامة للتحقيقات اللواء اسعد رويح ومدير عام مديرية امن حولي اللواء عبدالله العلي الى التقاعد ومنحهم رتبة فريق
وقالت مصادر مطلعة لـ«الشاهد» ان النواف اعد كشوفا اخرى تتضمن مديرين عامين ومساعدي مديرين عامين وضباطا برتبة عميد حيث سيتم احالتهم الى التقاعد بهدف تجديد الدماء الشابة.
واكدت المصادر ان حركة التدوير والتسكين سترى النور بعد اعتماد قرار الترقيات والذي يشمل ترقية 247 ترقية من رتبة عقيد الى رتبة عميد وترقية ضابط من رتبة عميد الى لواء
وبينت المصادر ان الداخلية تشهد حركة تشكيل جديدة ستستمر الى مابعد عطلة عيد الاضحى وسيتم من خلالها تسكين المناصب الشاغرة. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى