المقالات

ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء

رجل ضرب زوجته امام اطفالة وتسبب لهم في الخوف فحزنت الام من هذا المشهد المؤلم وقالت بعد ضربها على وجهها وهي تبكي خوفا عليهم : سوف اذهب لاشتكيك فرد عليها بكل سخرية :ومن قال لك انني ساسمح لك بان تخرجي ،فظنت بانه اوصد الابواب واغلق النوافذ وانه سيمنعها من شكواها فقال لها وماذا تصنعين قالت سوف اتصل على الشرطة ورد عليها ايضا ساخرا :ومن قال لك انني اسمح لك باستعمال الهاتف وكل هواتفك معي فأصنعي ما شئت .فصفنت كثيرا وهي متحيرة اين تذهب ففكرت ان تذهب الي الحمام وبدأت تفكر كيف تهرب من نافذته الصغيرة فذهب الزوج المختل الي خارج المنزل وهو ينتظرها عند شباك الحمام فلم يشاهد محاولتها للخروج فعاد الي المنزل ووقف عند الباب وخرجت هي من الحمام وهي مبللة من اثار الوضوء بإبتسامتها كنقاء الماء الذي عليها ، وقالت له :سوف اشتكيك فقط عند الذي اقسمت باسمه بلا نوافذ ولا ابواب ولا هواتف التي حجبتها عني تحجبني عنه فأبوابه لا تغلق فابتعد عنها وجلس على الكرسي صامتا يفكر في كلام زوجته المسكينة فذهبت هي واطالت السجود وهو يراقبها ماذا تفعل فرفعت يديها الي السماء وامسك بها وقال لها كفاك دعاء على في سجودك ,نظرت اليه وقالت: هل تراني سأكتفي بذلك بعد الذي فعلته ؟ رد اليها متوسلا :والله كانت لحظة غضب لم اقصدها فقالت : لم اكتف من الدعاء لك والدعاء على الشيطان فلست غبية لادعو على زوجي قرة عيني ،فدمعت عيناه وقبل يديها وندم عن ما فعله بضربها وقال سأعاهدك امام الله انني لن اكررها ثانية. نعم المرأة المسلمة التي اوصانا الله ورسوله بها فكونوا لهن يكن لكم وتعاملو امعهن بالحسنى والرحمة والمودة والله هذه حقيقة معبرة للنساء الطيبات التي يحافظن على ازواجهن واولادهن ونحن علينا ان نحافظ عليهن ونعطيهن كامل حقوقهن ,المراة هي الام والاخت والزوجة .وصدق من قال :وراء كل رجل عظيم امرأة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى