المقالات

هيبة ممثل الأمير حفظه الله

منذ وصوله الى جمهورية الجزائر وهو محط انظار الشعب الجزائري على المستوى الرسمي والشعبي لتمثيل حضرة صاحب السمو أمير البلاد لحضور قمة الجزائر ،فاستقبلوا سموه استقبالا حارا على أرض المطار فكان كبارالمسؤلوين الجزائريين وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية واركان السفارة الكويتية في الجزائر باستقبال ضيفهم الكبير ، وقد ألقى سموه حفظه الله ورعاه كلمة دولة الكويت مستهلا بالترحيب بأخوانه زعماء وملوك ورؤساء الدول الاخرى المشاركة في القمة ،فكانت كلمته حفظه الله ورعاه لها دلالاتها الاقليمية والدولية والعربية ، أشاد فيها بجهود الاخوة الجزائريين المنظمين لهذه القمة التي اطلق عليها قمة لم الشمل العربي ، وقال سموه :نحن متمسكون بالنظام الدولي متعدد الاطراف وتعزيز الوساطة الدبلوماسية وتجنب الحروب والنزاعات ودعا سموه المجتمع الدولي لانجاح مسيرة السلام في الشرق الاوسط بما يضمن حق الشعب الفلسطيني في أقامة دولة مستقله ،هذا الشعب الذي عانى من الاحتلال الصهيوني الغاشم الذي دمر الشجر والحجر وقتل ألاف الفلسطيين ،والعالم بأسره يتفرج على مسرحيات هذا الكيان الغادر ولا يحرك ساكنا الا بأدانة لا معنى ولا مغزى لها ،واليوم نحن كدول عربية علينا الوقوف صفا وحدا الى جانب أخواننا الفلسطينيين وتقديم كافة وسائل الدعم لهم ،وأضاف سموه :نرفض كافة التداخلات في شؤون أي دولة عربية في الجامعة العربية مشيرا الى أن الكويت مع الحل السياسي في سوريا واليمن والجلوس على طاولة المفاوضات بعيدا عن الحرب ،والكويت دائما حريصة على العلاقات العربية واحترام سيادة جميع الدول سواء العربية أو الاجنبية ،ودعا سموه الى تظافرالجهود الدولية والاقليمية لمكافحة الارهاب والتطرف ،وقال :نحن نراقب عن كثب وبقلق شديد تطورات الاوضاع في أوكرانيا وتداعياتها الخطيرة على السلم والامن ،وهذه هي الكويت دائما وأبدا سوف تكون في حياد تام مع جميع ما يجري في الدول العربية أو الاجنبية. حفظ الله الكويت من كل مكروه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى