المقالات

موسم الأمطار كاشف الفساد «1-2»

في كل المواسم التي تمر على البلاد من مواسم الصيف أو الشتاء وهم التي يكثر فيها المشاكل بسبب قصص الفساد الذي طال حياة المواطن أضع يدي على صدري متحسسا جهة قلبي الألم الذي يعتصر قلبي على وطن يملك الخيرات و الخبرات و لكن لا يملك بعض المسؤولين قلبا مثل قلبي يخاف على وطنه ولا قلبا مثل قلب المواطن الذي تتسارع نبضاته أن خسر من جيبه أموالا بسبب الفساد الذي تسببت فيه السنوات الطوال من الوزراء الذين مروا على وزارة الأشغال و أخرهم الوزيرة السابقة التي كان جل اهتماماتها ( شيل فلان حط فلان ) و أمور أدهى لم نتطرق لها من قصص لا دخل لنا في أسماعها للناس لكنها تثبت أننا أمام حالة خاصة من المسؤولين الذين يتعاملون مع الجميع بمكيالين ،وهذا يرجع لعدة أمور لن أتطرق لها فالأمر اليوم أننا مع ما كنا نسمع عن محاربة للفساد وما كنا نشهد من جهود للعاملين في وزارة الأشغال العامة لأصلاح الطرق والكباري و تعبيد الطرق و غيرها من ضروريات المشاريع التنموية الأ اننا كنا نعلم عن الحروب الدائرة في تلك الوزارة و قضايا جزء منها تسبب فيه الوزراء السابقون و الذي أدى مؤخرا الى أستقالة جماعية لوكلاء عدة قطاعات في الوزارة فما سبب تلك الاستقالات ؟و من كان وكيلا للشركات الكبيرة في وزارة الأشغال ؟هذي قصة يعلمها من أطلع على فساد وزارة الأشغال بل قد لا تعلمها الوزيرة الحالية الأكاديمية الدكتورة أماني بوقماز التي تولت اليوم مسؤولية عظيمة علينا أن نعينها أن شاءت على تصحيح الفساد في هذه الوزارة و أي وزارة أخرى تحت مسؤوليتها السياسية ،فما أن أعلنت الأرصاد الجوية عن وصول الغيوم المحملة بالأمطار بعد موسم صيفي حار و جاف حتى أستبشر أصحاب الحلال عن وسم سيكون لهم خير المواسم الأ العارفين أن ما سنشهد و أنا أولهم من انكشاف لقصص الفساد و غرق سندخل فيه شاء من شاء و أبى من أبى من المسؤولين الذي راحوا خلال الفترة الماضية من قبل أستلام الوزيرة الجديدة تلك التركة الثقيلة من فساد أداري قام به بعض المسؤولين السابقين خلال السنوات الماضية والذي تسبب في صناعة كارثة الغرق التي تعلن فشل التخطيط في بلد لا ينقصه العقول المفكرة و تظهر الفساد في أسوأ صورة على العلن من أول زخات المطر فلماذا كل ذلك يحدث و الحكومة صامتة في الماضي تواجه الفشل بسحق الرجال العاملين في جهات الدولة من متخصصي الإطفاء و الجيش و الحرس الوطني لمساعدة الوطن من المسؤولين الذين تسببوا في الفساد الذي جر علينا و يلات المطر فهل سمعتم يا سادة أن مطرا هطل في دولة قطر أدى الى شلل في الحياة العامة و أدى الى خلل في الكهرباء للشوارع ؟ وهل سمعتم أن المطر أدى الى سقوط لوحات الإعلانات المرورية في وسط الشوارع الرئيسية التي أشرفت عليها وزارات الأشغال في دولنا الخليجية ؟ هل سمعتم عن فساد تم في مشروع صرف صحي مقام في الأمارات العربية ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى