الرياضة

مانشستر يونايتد ينجو من فخ فولهام ويبلغ نصف نهائي الكأس

صعد مانشستر يونايتد إلى نصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، بفوزه على ضيفه فولهام 3-1 في الدور ربع النهائي.
وسجل ألكسندر متروفيتش هدفا لفولهام «ق50»، قبل أن يقلب مانشستر يونايتد النتيجة عبر برونو فرنانديز «75 من ركلة جزاء و90+6» ومارسيل سابيتزر «77».
وضرب مانشستر يونايتد موعدا مع برايتون في نصف النهائي الذي سيقام على ملعب «ويمبلي».
واعتمد مدرب مانشستر يونايتد إريك تين هاج، على طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث وقف هاري ماجواير إلى جانب ليساندرو مارتينيز في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين أرون وان بيساكا ولوك شاو، وتعاون سكوت ماكتوميناي مع مارسيل سابيتزر في وسط الملعب، وتحرك الثلاثي جادون سانشو وبرونو فرنانديز وماركوس راشفورد، خلف المهاجم فاوت فيجهورست.
في الناحية المقابلة، لجأ مدرب فولهام ماركو سيلفا إلى طريقة اللعب ذاتها 4-2-3-1، حيث تكون الخط الخلفي من كيني تيتي وعيسى ديوب وتيم رايم وأنتوني روبرنسون، وتواجد هاريسون ريد وجواو باولينيا في وسط الملعب، فيما تحرك بوبي دي كوردوفا-ريد وأندرياس بيريرا وويليان، خلف المهاجم الصربي متروفيتش
وكاد فولهام يفتتح التسجيل مبكرا في الدقيقة الثانية، عندما عكس بيريرا عرضية من الناحية اليمنى، ارتقى لها ديوب برأسه، لكن الحارس دافيد دي خيا أنقذ محاولته.
وجاءت أول فرصة خطيرة لمانشستر يونايتد في الدقيقة 13، عندما انطلق راشفورد بهجمة مرتدة، قبل أن يمرر إلى فيجهورست، الذي تخلص من مدافع قبل أن يسدد كرة ضعيفة سيطر عليها الحارس بيرند لينو.
ومرت عرضية راشفورد أمام مرمى فولهام، دون أن تلقى متابعا في الدقيقة 23، وطالب لاعبو فولهام بركلة جزاء بعد سقوط متروفيتش داخل المنطقة، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.
ولم تشكل رأسية متروفيتش بعد عرضية من روبنسون، خطرا على مرمى يونايتد في الدقيقة 31، وهيأ فرنانديز الكرة إلى سابيتزر الذي أطلق تسديدة قوية سيطر علها لينو على دفعتين في الدقيقة 40.
وفي الوقت بدل الضائع، خلق تيتي المساحة لنفسه في الجهة اليمنى، قبل تسديد كرة مرت بجانب المرمى، ثم ارتدت محاولة ماكتوميناي من رايم، إثر تمريرة من سانشو.
وكانت بداية فولهام قوية في الشوط الثاني، حيث وصلت كرة شتتها ماجواير إلى باولينيا الذي بدوره مررها إلى روبنسون الذي تصدى دي خيا لتسديدته في الدقيقة 48، وبعدها بدقيقة واحدة، عاد الحارس الإسباني لينقذ مرماه من تسديدة لويليان.
وتمكن فولهام من افتتاح التسجيل في الدقيقة 50، عندما نفد بيريرا ركلة ركنية، وصلت إلى ديوب الذي غمزها ناحية متروفيتش، فأكملها المهاجم الصربي في الشباك.
وحاول يونايتد معادلة النتيجة، حيث جهّز راشفورد الكرة إلى فرنانديز الذي أطلق تسديدة بعيدة عن المرمى في الدقيقة 54.
ودخل أنتوني إلى تشكيلة يونايتد عوضا عن ماكتوميناي، وارتقى متروفيتش لعرضية بيريرا، ليتابعها برأسية، قبل أن يبرع دي خيا في التصدي لها بالدقيقة 64.
وتوترت الأجواء في الدقيقة 70، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء ليونايتد بمساعدة تقنية الفيديو، فحصل المدرب سيلفا على البطاقة الحمراء، قبل أن يلحق به ويليان، ثم اعترض متروفيتش واحتك بالحكم، ليخرج هو الآخر مطرودا، ونفذ فرنانديز الركلة بنجاح في الدقيقة 75
وبعدها بدقيقتين، استغل يونايتد النقض العددي في صفوف منافسه، ليسجل هدف التقدم، عندما مرر شاو الكرة من الناحية اليسرى، ناحية سابيتزر الذي غمزها من مسافة قريبة في الشباك.
وبدا فولهام عاجزا بعد حالات الطرد، فأنقذ لينو مرماه من تسديدة سابيتزر في الدقيقة 85، وتبادل أنتوني الكرة مع سانشو قبل أن يسدد بقوة، لكن الحارس كان حاضرا مرة أخرى في الدقيقة 88.
وفي الوقت بدل الضائع، سجل فرنانديز الهدف الثاني له في المباراة، عندما تلقى تمريرة من البديل فريد، ليسدد في الشباك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى