جريدة الشاهد اليومية

مع التركيز على الأسهم التشغيلية وجني الأرباح بفضل الأخبار الإيجابية

الأوامر الانتقائية رفعت بورصة الكويت إلى أعلى مستوياتها في 4 أشهر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_E1(12).png

كتب رائد هواش:

ارتفعت بورصة الكويت بفضل الأوامر الانتقائية على الأسهم التشغيلية، ولعبت الأخبار الايجابية للشركات المدرجة دورا في استهداف أسهمها وأسهم العديد من شركاتها سواء التابعة أو الزميلة التي أصبحت أسعارها في متناول المتعاملين الصغار.
واستمر الطلب على أسهم شركات تشغيلية لاسيما في قطاع الاتصالات بقيادة شركة زين التي استمرت في أدائها الايجابي لليوم الثاني على التوالي. وادى الدخول على أسهم بعض المجموعات الاستثمارية ومنها أسهم شركات مجموعة الاستثمارات الوطنية وبعض أسهم الشركات مثل أعيان وتجارية وغيرهما الكثير من الشركات التي لديها عقود أو ابرام صفقات مستقبلية أدى إلى رفع القيمة النقدية.
وارتفع المؤشر السعري للبورصة امس 0.46 %، باقفاله عند مستوى 6885.84 نقطة، رابحاً 31.72 نقطة، ليصل لأعلى مستوياته في 4 أشهر.وصعد المؤشر الوزني للبورصة بنهاية تعاملات امس 0.15 %، فيما خالف كويت 15 الاتجاه وهبط 0.09 % مسجلاً تراجعه الثالث على التوالي.
وصعدت مؤشرات 7 قطاعات امس أبرزها الخدمات المالية الذي ارتفع بنسبة 1.2 %، مدفوعاً بنمو عدة أسهم يتصدرها جي اف اتش بنحو 7.4 %.في المقابل، تراجعت مؤشرات 3 قطاعات يتصدرها النفط والغاز بنسبة 1.94 %، بضغط من هبوط 3 أسهم يتصدرها نابيسكو بحوالي 5 %.
وتراجعت السيولة 18.1 % إلى 15.91 مليون دينار مقابل 19.43 مليون دينار أمس الاول، فيما ارتفعت الكميات 6.7 % إلى 94.93 مليون سهم مقابل 88.99 مليون سهم بجلسة امس الأول.
وتصدر سهم زين نشاط التداولات على جميع المستويات، بحجم بلغ 8.14 ملايين سهم، جاءت بتنفيذ 398 صفقة، حققت سيولة بقيمة 4.14 ملايين دينار، مرتفعاً بنحو 0.6 %.
وأوضح المحلل الفني لسوق المال، جراح الهندي، أن أداء بورصة الكويت حتى الآن ايجابي على المدى القصير، حيث نجح المؤشر السعري في تجاوز الهدف 6980 نقطة، ومن ثم الاتجاه صوب 7200 نقطة.
من جانبه قال المحلل الفني لسوق المال، محمد العنزي، ان الارتفاعات التي حدثت امس وخاصة في النصف الثاني من الجلسة، تُشير إلى أن هدف المؤشر السعري قد يتجاوز 6950 نقطة في الأسبوع المُقبل بشرط احترام 6850 نقطة.
كما بدا من منوال أداء الحركة في الدقائق الأخيرة ما رفع القيمة النقدية بفضل الدخول على أسهم بعض المجموعات الاستثمارية ومنها أسهم شركات مجموعة الاستثمارات الوطنية وبعض أسهم الشركات مثل أعيان وتجارية وغيرهما الكثير من الشركات التي لديها عقود أو ابرام صفقات مستقبلية.
وتابع بعض المتعاملين ايضاحا عن الافصاح عن نية شراء أسهم الشركة الكويتية للمنتزهات من جانب الشركة التجارية العقارية علاوة على ايضاح شركة المباني بشأن التداول غير الاعتيادي وكذلك افصاح مكمل من الكويتية للاستثمار عن معلومة جوهرية.
واهتم بعض المتعاملين بافصاح عن اتمام عملية بيع لشخص مطلع على أسهم شركة دبي الأولى للتطوير العقاري اضافة إلى تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة لمصلحة حساب وزارة العدل - ادارة التنفيذ.
وبالنظر إلى الشركات التي كانت في بؤرة الارتفاعات فكانت تدور حول المصالح ع وعمار ومنتزهات وجي اف اتش ومراكز أما الاكثر تداولا فكانت زين وصناعات واستثمارات والتجارية والسورية.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها يوباك وتحصيلات ونابيسكو وآفاق وسينما في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 67 شركة وانخفاض أسهم 44 شركة من اجمالي 130 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم كويت 15 على 7.3 ملايين سهم تمت عبر 612 صفقة نقدية بقيمة نحو 8ر4 ملايين دينار نحو 15.6 مليون دولار.
وحول التعاملات الأسبوعية كان واضحا من منوال أداء الجلسات الماضية أن أسهم صغيرة ومتوسطة تراوحت أسعارها بين 100 و50 فلسا مازالت في بؤرة اهتمامات المتعاملين حيث شكلت هذه الشريحة من الشركات عاملا مهما في اغلاقات المؤشرات الرئيسية لاسيما المتعلقة بمؤشر القيمة.
ولم تخل وتيرة الأداء العام من بعض الأسباب الفنية البحتة التي تمثلت في عمليات جني الأرباح جراء الضغوطات التي طالت أسهم الشركات التي كانت قد شهدت ارتفاعات سابقة علاوة على جني الأرباح الذي كان في اتجاه أسهم متنوعة لاسيما المنضوية تحت قطاعات المقدمة كالمصارف والاتصالات وغيرهما.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث