جريدة الشاهد اليومية

كان يا ما كان

«خالد العبيد»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_163_200_16777215_0___images_1-2018_f6(12).pngمشعل السعيد

كان يا ماكان عبارات كثيرة رددها الأطفال جيلا بعد جيل من خلال المسلسلات الخاصة بهم في الماضي، ومن هذه العبارات التي حظيت بالشهرة الواسعة: «آنا اللي أكل الذهب أكال هم هم، علقم مرر مدلقم، غضب اللي كلامه كله علامة، يصيد عدوة صيد الحمامة، شركان شركون له أربع عيون، عدل لو مو عدل، نعمان زين الشبان يحب الرمان، شعبوط أكال القبوط»، وغيرها من اللزمات الكثيرة التي قالها الفنان الكبير خالد العبيد في أدواره الجميلة لعدد من مسلسلات الأطفال الناجحة في الماضي: تعالوا نتعرف على هذا الفنان الذي يعد من جيل الرواد فهو: خالد عبداللطيف محمد العبيد، مولود عام 1941، بدأ بمسيرة عطائه عام 1963م بانضمامه الى مسرح الخليج العربي فعمل ضمن مجموعة الفنان الكبير صقر الرشود وكان منذ بدايته مشروع نجم لذا نجده بعد ذلك نجماً في الاذاعة والمسرح والتلفزيون والسينما وهو ما يسمى بالمصطلح الفني «الجوكر»، وكان بطلا لمعظم اعمال صقر الرشود المسرحية، عرفته قديما حينما حضرت تسجيل مسلسل اذاعي بدوي اسمه «العنود» كتبه للاذاعة طلال السعيد واخرجه الراحل حامد حنفي، وقام ببطولته مجموعة من كبار الفنانين منهم صقر الرشود وسعاد عبدالله وغانم الصالح وخالد العبيد، ومنذ ذلك اليوم عرفته وكتبت عنه كثيرا وتحدثت عنه في الاذاعة والصحافة، خالد العبيد قدم الكثير من الاعمال الفنية الناجحة، من اهمها الفيلم الكويتي «الصمت» عام 1976م، ومسرحية حفلة على الخازوق، ومسرحية على جناح التبريزي وتابعه قفة، ومسرحية ضاع الديك، ومسرحية شياطين ليلة الجمعة، ومسرحية بحمدون المحطة، ومسرحية سيف العرب، وعشرات المسلسلات التلفزيونية، أهمها مسلسل الأقدار، ومسلسل عتاوية الفريج.
ما يميز خالد العبيد تقمصه لادوار الشر بخفة دم متناهية لا يستطيع أحد مجاراته بها وهذا لا يقلل من نجاحه في الادوار الانسانية، فما رأيكم بمن نجح شريراً كنجاحه طيباً؟ وقد آثر الفنان الكبير خالد العبيد العزلة والابتعاد عن الاضواء وهو في قمة عطائه، وقد سئل عن سبب ذلك، فعلل ابتعاده بهبوط الاعمال الفنية التي لا علاقة لها بالفن ورسالته السامية، وان جلوسه في منزله افضل لتاريخه الفني. ونحن نقول ان أبا عبداللطيف نجم كبير وفنان متميز وصفحة ناصعة في سماء الفن الكويتي.
ما أجمل الماضي!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث