جريدة الشاهد اليومية

صحيفة إنكليزية ترصد أسباب تطور الآرسنال مع إيمري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

S3(142).pngفاجأ أوناي إيمري، مدرب آرسنال الجميع، بعدما قاد الفريق لتحقيق الفوز على فولهام 5-1 بالجولة الماضية من البريمييرليغ، ليواصل سلسلة انتصاراته للمباراة التاسعة على التوالي بكل البطولات.
بعد بداية مهتزة بالهزيمة أمام مانشستر سيتي وتشيلسي، وضع المدرب الإسباني بصمته بشكل واضح مع الفريق اللندني، وأثبت صحة تصريحاته قبل انطلاق الموسم بأن آرسنال لن يعاني بعد رحيل أرسين فينغر.
وذكرت صحيفة «ذا صن» نقلا عن «ديلي ميل» بأن إيمري استطاع خوض التحدي الأصعب مع آرسنال هذا الموسم، رغم عدم إجراء تعاقدات كبيرة في الصيف، حيث حقق الفريق فوزه الـ6 على التوالي بالبريمييرليج، ليصل إلى المركز الـ4، ويدخل المنافسة الحقيقية على اللقب.
وأشارت إلى أن ثمة تعديلات كثيرة قام بها مدرب باريس سان جيرمان السابق لوصول الفريق لهذا المستوى، فعلى الجانب البدني، لم يكن أمامه سوى تكثيف جرعات التدريبات لدى اللاعبين، لكي تتماشي مع طريقة لعبه التي تعتمد بشكل أساسي على الضغط الشرس على حامل الكرة. وتابعت الصحيفة بأن المدرب ذا الـ46 عاما، وضع صالة ألعاب رياضية في الهواء الطلق، بجوار ملعب التدريب، وهو ما يسمح بتغيير روتين المران وتطوير الجوانب البدنية وزيادة قوة التحمل.
ونوهت بأنه أقدم أيضا على تغيير موعد بدء المران إلى ما بعد الظهر، وذلك ليعتاد اللاعبون على تقديم أقصى ما لديهم في هذا الموعد، الذي غالبا ما تقام خلاله المباريات.
وواصلت الصحيفة بأنه فرض نظاما غذائيا معينا، بعد حظره للمشروبات السكرية في ساحة التدريب لضمان أن يكون اللاعبين في أفضل حالة بدنية.
وأكملت بأن الإضافة الأكبر كانت في الشكل الذي ظهرت به شخصية إيمري، الذي بدا أكثر صرامة في التعامل مع لاعبي الفريق، حين يحتاج الوقت لذلك، كما أنه لم يجد حرجا في جلوس نجوم كبار بالفريق على دكة البدلاء أحيانا، مثل مسعود أوزيل وآرون رامزي، وكل ذلك ساعد على إحداث تغييرات كبيرة في أداء المدفعجية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث