جريدة الشاهد اليومية

تعتبر ثالث أعلى عائدات شهرية محققة في 2018

إيرادات ليبيا النفطية تهبط إلى 2.4 مليار دولار في نوفمبر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_86_16777215_0___images_1-2018_E3(186).pngقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس إن إيرادات البلاد من النفط والغاز بلغت 2.4 مليار دولار في نوفمبر مقارنة مع 2.87 مليار دولار في أكتوبر لكنها توقعات ارتفاع إيرادات العام بالكامل إلى 24.2 مليار دولار، بزيادة 76% عن العام الماضي.
وقالت المؤسسة إنه على الرغم من أن إيرادات نوفمبر أقل من الشهر السابق، فإنها «ثالث أعلى عائدات شهرية محققة منذ بداية عام 2018». وعلى الرغم من المشاكل الأمنية الحالية التي أثرت على الإنتاج من حقول النفط الليبية، فإن إيرادات المؤسسة الوطنية للنفط تلقت دعما هذا العام من ارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج.
وتنتج ليبيا حاليا نحو 1.15 مليون برميل من النفط يوميا. وقال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة في بيان «ستواصل المؤسسة الوطنية للنفط بذل قصارى جهدها للنهوض بالاقتصاد الليبي وتوفير الأموال اللازمة لضمان التوزيع العادل للثروات وتحقيق العدالة الاقتصادية في كافة أرجاء البلاد».
وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الأسبوع الماضي حالة القوة القاهرة في أكبر حقولها النفطية بعدما سيطر عليه قبليون ومحتجون مسلحون وحرس المنشآت النفطية في الثامن من ديسمبر كانون الأول مطالبين بسداد أجور ودفع أموال للتنمية.
واتفقت المؤسسة الوطنية للنفط والحكومة المعترف بها دوليا هذا الأسبوع على خطة أمنية لتأمين حقل الشرارة الذي ينتج 315 ألف برميل يوميا، بما في ذلك إنشاء مناطق خضراء داخل الموقع للحيلولة دون دخول أي شخص من دون تصريح، وإبعاد الأشخاص غير المسموح لهم بدخول الموقع.وأضاف صنع الله «نحن نعمل جاهدين لتنفيذ التدابير الأمنية المتفق عليها في حقل الشرارة النفطي، وذلك من أجل استئناف العمليات والإنتاج في أقرب وقت ممكن».
وقال أيضا إنه «ريثما يتم تنفيذ الإصلاحات الرئيسية المتعلقة بحرس المنشآت النفطية في المنطقة من قبل الحكومة، سوف نقوم بإعادة فتح الحقل».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث