جريدة الشاهد اليومية

بسبب عطلات العام الجديد

محللون: استمرار تقلبات أسعار النفط في الأسبوع الحالي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_117_16777215_0___images_1-2018_e2(106).pngتوقع محللون نفطيون استمرار تقلبات الأسعار خلال الأسبوع الحالي بعد استقرار نسبي فى نهاية الأسبوع الماضي بسبب فترة عطلات العام الجديد في أوروبا والولايات المتحدة.
وأشار المحللون إلى أن الهدوء سيهيمن على السوق بسبب العام الجديد مع توقعات سيطرة تقلبات محدودة على مدار الأسبوع بسبب استمرار تخمة المعروض في الأسواق وتأثير مخاوف النمو الاقتصادي، فيما قد تتلقى أسعار الخام بعض الدعم من تعافي أسواق الأسهم الأميركية.
وفي هذا الإطار، يقول روس كيندي العضو المنتدب لمجموعة «كيو إتش أي» لخدمات الطاقة، «إن أسعار النفط ستشهد حالة من الهدوء على مدى الأيام المقبلة بسبب العطلات وستميل إلى تسجيل تقلبات سعرية، لكن على مدى الأشهر الأولى من العام الجديد من المرجح أن تتعافى الأسعار».
وأشار كيندي إلى أن توقع بعض البنوك الدولية مستوى 70 دولارا فى المتوسط لأسعار الخام في عام 2019، هو أمر إيجابي ويجيء بسبب جهود تقليص المعروض التي تقودها «أوبك» بالتعاون مع المستقلين، التي تتم بالتزامن مع خسائر إنتاجية حادة في دول مثل فنزويلا وإيران وليبيا، وهو ما يبشر بسرعة التخلص من تخمة المعروض الحالية واستعادة مستوى جيد من الأسعار.
من جانبها، تعتقد د. ناجندا كومندانتوفا كبيرة المحللين في المعهد الدولي لتطبيقات الطاقة، أن تقلبات الأسعار المتوقعة في الأسبوع الحالي تجيء بسبب هدوء الأسواق، مشيرة إلى أنه على المدى القصير توجد أجواء إيجابية في السوق حيث تتراجع إلى حد كبير المخاوف السابقة بشأن حدوث ركود وتباطؤ واسع في الاقتصاد العالمي.
وأضافت أن «اتفاق «أوبك» الذي يقضي بتقليص 1.2 مليون برميل يوميا من المعروض العالمي لمدة ستة أشهر اعتبارا من الشهر المقبل سيكون له دون شك مردود إيجابي على السوق، خاصة فيما يتعلق بفائض المخزونات الذي ضغط بقوة على الأسعار على مدى الربع الأخير من عام 2018».
من ناحيته، يقول ردولف هوبر الباحث في شؤون الطاقة ومدير أحد المواقع المتخصصة: «إن المخاوف من تداعيات النزاع التجاري الأميركي - الصيني صارت أقل حاليا وتأثيراتها السلبية تتجه إلى التراجع»، معتبرا هبوط الأسعار أمرا إيجابيا للمستهلكين لكنه يضر بمستقبل الاستثمارات الجديدة في الصناعة».
ولفت هوبر إلى أنه يمكن القول «إن معنويات السوق في حالة أفضل في بداية العام الجديد خاصة مع صدور بيانات جديدة تؤكد تراجع المخزونات وتعديل بعض المصارف والمؤسسات المالية توقعاتها لأسعار النفط الخام بالارتفاع في العام الجديد».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث