جريدة الشاهد اليومية

إنزال بري للتحالف الدوليى بقيادة واشنطن في شرق سوريا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4(1687).jpgنفذت مروحيات تابعة للتحالف الدولى بقيادة أمريكية فى عملية نادرة إنزالا بريا فى ريف دير الزور فى شرق سوريا، وتمكنت من قتل 25 جهاديا على الأقل، وفق ما أكد المرصد السورى لحقوق الانسان ومصدر من قوات سوريا الديموقراطية الاثنين.

وأكد التحالف فى بريد الكترونى ردا على سؤال لوكالة فرانس برس أن "عملية نُفّذت فى المنطقة"، من دون إعطاء أى تفاصيل إضافية.

وأفاد مدير المرصد رامى عبد الرحمن لوكالة فرانس برس بأن "أربع طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولى، نفذت ظهر الأحد إنزالا فى قرية الكبر فى ريف دير الزور الغربى استمر لساعتين".

وقال إن "القوات التى كانت على متن المروحيات استهدفت بعد نزولها على الأرض، حافلة تقل 14 عنصرا من التنظيم، ما أدى إلى مقتلهم جميعا. كما هاجمت محطة للمياه يسيطر عليها تنظيم داعش فى القرية وخاضت معه اشتباكات عنيفة، تسببت بمقتل 11 جهاديا على الأقل".

ويستهدف التحالف الدولى الذى تقوده الولايات المتحدة مواقع وتحركات تنظيم داعش فى سوريا منذ سبتمبر 2014 بعد سيطرة الجهاديين على الرقة (شمال)، معقلهم الأبرز فى سوريا وأجزاء كبيرة من محافظة دير الزور.

وأكد مصدر قيادى من قوات سوريا الديموقراطية، وهى تحالف مقاتلين عرب وأكراد تدعمهم واشنطن، لفرانس برس أن "أربع مروحيات أميركية من طراز أباتشى إضافة إلى مروحيتى حماية" نفذت الانزال فى القرية التى يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية والواقعة على بعد اربعين كيلومترا غرب مدينة دير الزور النفطية والحدودية مع العراق.

وبحسب المصدر فى قوات سوريا الديموقراطية، استهدف الإنزال "آليات عدة تابعة لمسلحين من داعش كانوا قادمين من مدينة الرقة وتم الاشتباك معهم وقتل عدد منهم وأسر آخرون"، مؤكدا أن الهجوم "كان يستهدف قياديين مهمين من التنظيم".

وأوضح مصدر عسكرى سورى لفرانس برس أن "رادارات الجيش رصدت عملية الإنزال" أثناء حدوثها، من دون أن يحدد هوية المروحيات التى نفذتها.

ويسيطر تنظيم داعش على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور منذ العام 2014، ومنذ يناير 2015، بات التنظيم يسيطر على اكثر من 60% من مدينة دير الزور ويحاصر 200 ألف من سكانها على الأقل.

وغالبا ما يستهدف التحالف الدولى مواكب للتنظيم فى سوريا، ويوقع العديد من الخسائر فى صفوفهم لكن من النادر أن ينفذ عمليات انزال برية مماثلة. وكانت أخر ضربة جوية أعلن عنها البنتاغون فى 13 ديسمبر تسببت بمقتل ثلاثة قياديين ضالعين فى تجنيد جهاديين والتخطيط لاعتداءات خارج سوريا.

 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث