طالب بوضع آلية لحماية الاقتراحات

الفضل: هذا مجلس علي بابا.. ونص

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_3(4).pngوصف النائب أحمد الفضل مجلس الامة الحالي بمجلس «علي بابا» وذلك على خلفية الاعتداء على اقتراحاته من قبل نائب آخر ونسبها له مؤكداً ان ما قام به النائب من سرقة لاقتراحاته لم يكن محض صدفة وإنما كان مدبراً لأن الخطأ ممكن ان يكون لمرة واحدة وليس 46 مرة خلال شهرين لافتاً إلى ان من  يقدم هذا الكم من الاقتراحات خلال هذه المدة البسيطة إما ان يكون عبقرياً أو حرامياً مرجحاً الاحتمال الثاني.
 وأضاف في تصريح لـ «الشاهد» ان من وضع اللائحة الداخلية لمجلس الامة لم يكن يتوقع ان يأتي إلى المجلس نواب حرامية اقتراحات مضيفاً ان ما يحصل يؤكد ان المجلس الحالي ليس مجلس علي بابا فقط بل مجلس «علي بابا ونص».
 وطالب الفضل مكتب المجلس بوضع آلية لاستقبال الاقتراحات المقدمة من النواب قبل توجيهها إلى اللجان المعنية لأن القوانين المسروقة منه كانت نسخة طبق الأصل حتى انها لا تصلح للمقارنة في اللجان لأنها متشابهة بشكل كلي.
 وأشار إلى ان الإجراء الذي يجب ان يتبع مع النواب سارقي جهود الآخرين يبدأ بفضحهم لأنهم لا يستحقون ان يكونوا اعضاء مجلس امة ومن ثم تضع الامانة آلية لاستقبال الاقتراحات قبل إرسالها إلى اللجان المعنية وتلغي أي اقتراحات متشابهة بشكل كلي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث