الأثري: الأمير مهتم بتطوير مناهج وبرامج التعليم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قال المدير العام للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أحمد الاثري إن رعاية ومشاركة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لأبنائه المتفوقين من خريجي الهيئة فرحتهم بيوم تكريمهم تجسد حرص سموه على احداث نقلة نوعية في التعليم.
وأضاف أن التهنئة والإشادة التي تلقتها الهيئة من سمو أمير البلاد عقب حفل تخريج المتفوقين ستظل محفورة في وجدان جميع أبناء الكويت من منتسبي التطبيقي، موضحاً أن هذه الرعاية السامية تجسد أيضا اهتمام سموه بالشباب وإيجاد البنية المحفزة لتطوير المناهج والبرامج والانظمة التكنولوجية والتعليمية في الهيئة لجعل الكويت عنصراً فاعلاً في عصر الاقتصاد القائم على العلم والمعرفة.
وثمن عاليا الدعم والرعاية الكبيرة التي حظيت بها الهيئة من سمو أمير البلاد والتي كان لها بالغ الأثر في نمو وتقدم وتطور الهيئة وبلوغها المراكز الاولى في العديد من
المسابقات والبطولات الثقافية والعلمية محليا وإقليميا ودوليا.
وأكد حرص الهيئة على استمرارها بأداء رسالتها الاكاديمية والتعليمية والمهنية لتحقيق الآمال والتطلعات المرجوة عبر بناء مخرجات وطنية مؤهلة للعمل بكل القطاعات وتحقيق الاهداف الاستراتيجية للخطة التنموية للدولة وتحقيق النمو المستدام.
ولفت إلى استمرار الهيئة في تحقيق أهداف إنشائها وهي تخريج الكوادر العلمية والمهنية العاملة والقادرة على إثراء سوق العمل والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في البلاد داعياً الجهات المعنية كافة الى توظيف خريجي الهيئة في المجالات العملية والوظائف الموائمة لتخصصاتهم العلمية والتدريبية مشيرا إلى أن الكويت بحاجة لعطائهم في جميع الميادين لرفعة وتقدم البلاد.
وكان صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد شمل برعايته وحضوره الاثنين الماضي حفل تكريم المتفوقين من خريجي كليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للعام 2015/2016 وذلك بديوان عام الهيئة الجديد بالشويخ.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث