جريدة الشاهد اليومية

بلغت 166 مليون دينار في فبراير الماضي

مبيعات العقار تراجعت ٪40 خلال عام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_E6(3).pngتراجعت مبيعات سوق العقار الكويتي الإجمالية «عقود ووكالات» للشهر الثاني على التوالي، حيث بلغت مبيعات السوق نحو 166 مليون دينار متراجعة بنسبة 16 % على أساس شهري، كما بقيت أقل بكثير من المستويات المسجلة خلال نفس الشهر من العام الماضي وبنحو 40 %، فيما كان التراجع أبطأ في مؤشر عدد الصفقات المسجلة في السوق والذي بلغ 379 صفقة متراجعا بنحو «3 %» على أساس شهري، فيما بقي أعلى من مستوياته المسجلة خلال فبراير 2016 بنحو 1 %، كما تراجع مؤشر متوسط قيمة الصفقة ليبلغ 437 ألف دينار، مقارنة بنحو 507 آلاف في الشهر الماضي، ليسجل تراجعا كبيرا على أساس سنوي وبنسبة 40 %، تجدر الإشارة إلى أن مؤشرات السوق تتأثر  بعطلة الأعياد الوطنية وبعدد أيام الشهر الأقل مقارنة ببقية الأشهر، حيث بلغ عدد أيام العمل 19 يوما خلال الشهر مقارنة بـ 22 يوم عمل في الشهر الماضي.
وأوضح تقرير بنك الكويت الدولي: لقد شهدت مبيعات القطاع السكني تحسنا طفيفا إذا قورنت بمستوياتها خلال الشهر الماضي، فيما جاءت مقاربة لمستوياتها المسجلة في الشهر المقابل من عام 2016، حيث بلغت مبيعات القطاع السكني نحو 86 مليون دينار مرتفعة بنحو ٪3 على أساس شهري، ومحافظة على مستوياتها في العام الماضي، فيما تراجعت مبيعات القطاع الاستثماري بنحو 17 % على أساس شهري وبما يزيد على 41 % على أساس سنوي لتبلغ 56 مليون دينار، أما القطاع التجاري فقد تراجع هو الآخر بنحو 33% على أساس شهري وبما يزيد على 74 % على أساس سنوي ليسجل 23 مليون دينار فقط.
وبمتابعة الأداء الشهري لسوق العقار الكويتي من خلال مقارنة أداء السوق خلال فبراير2017 مع نظرائه من كل عام «شهر ديسمبر من كل عام منذ 2007»، وذلك لبيان التغير في مؤشرات السوق مع تحييد بعض الأثر الموسمي، فقد حل شهر فبراير الحالي في المرتبة التاسعة «خلال الأحد عشر سنة الماضية» في مؤشر قيمة المبيعات، فيما حل كذلك في المرتبة التاسعة في مؤشر عدد الصفقات، وحل في المركز الخامس في مؤشر متوسط قيمة الصفقة.
وأظهر حساب المتوسط العام لأسعار العقارات السكنية ارتفاعا طفيفا في مستويات أسعار العقارات السكنية، وبنحو 2.5 %، لكن هذا التحسن كان متفاوتا وفقا للمنطقة الجغرافية، حيث ارتفع متوسط سعر المتر المربع للعقارات السكنية في محافظات الأحمدي والجهراء والفروانية وحولي، فيما شهدت أسعار العقارات السكنية تراجعا متفاوتا في محافظتي العاصمة ومبارك الكبير.
وتراجع المتوسط العام لأسعار المتر المربع في القطاع الاستثماري تراجعا طفيفا وبأقل من 1 %، وقد ظهر التفاوت في التغير الذي شهده متوسط السعر جليا في القطاع الاستثماري، حيث تراجع متوسط سعر العقارات الاستثمارية في محافظة الأحمدي، فيما ارتفع وبشكل ملحوظ في محافظة الفروانية، يرجع هذا التفاوت إلى طبيعة العقارات التي تم تداولها خلال الشهر، ولما يمنع تعميم هذه النتائج على المتوسط العام للأسعار في السوق لقصر الفترة الزمنية التي يغطيها التقرير «شهر واحد».
هذا وتظهر بيانات متوسط الأسعار في قطاعي السكني والاستثماري تباطؤ حدة التراجع في متوسطات الأسعار مع بداية العام، كما مازالت مؤشرات الأسعار تظهر تفاوتا يدل على ارتباط مستويات الأسعار بالخصائص التفصيلية والموقع الجغرافي لكل عقار على حدة.
وبلغت مبيعات القطاع السكني نحو 86 مليون دينار خلال شهر فبراير 2017، مرتفعة بنسبة 3 % على أساس شهري، فيما بقيت مقاربة لمستوياتها المسجلة في الشهر المقابل من عام 2016، فيما تراجع مؤشر عدد الصفقات في القطاع بنحو 2 % على أساس شهري، في الوقت الذي سجل ارتفاعا على أساس سنوي وبأقل من 1 % حيث بلغ عدد الصفقات نحو 251 صفقة خلال الشهر الحالي، كما ارتفع مؤشر متوسط قيمة الصفقة بنحو 5.5 % على أساس شهري ليبلغ 342 ألف دينار للصفقة الواحدة، ليبقى مقاربا من مستوياته في الشهر المقابل من العام الماضي.
أما القطاع الاستثماري فقد تراجعت مبيعاته بنحو 17 % على أساس شهري لتبلغ نحو 56 مليون دينار، ولتسجل تراجعا بنحو 42 % على أساس سنوي عند مقارنتها بمستويات مبيعات القطاع في شهر فبراير 2016، فيما ارتفع مؤشر عدد الصفقات المنفذة في القطاع خلال الشهر ليبلغ نحو 120 صفقة، مرتفعا بنسبة 3 % على أساس شهري وبنسبة ٪9 على أساس سنوي، في المقابل فقد تراجع مؤشر متوسط قيمة الصفقة في القطاع الاستثماري بنحو 20 % على أساس شهري ليصل إلى 467 ألف دينار للصفقة الواحدة، وليبقى أقل من مستوياته المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي بنحو 49 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث