جريدة الشاهد اليومية

٪70 من المحلات في قبضة الشركة المستثمرة

أزمة جديدة في المباركية الشهر المقبل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_1_20-3-2017.pngقبل أن يضيء سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء محلات المباركية بالتدخل السريع والفوري لإيقاف زيادة الإيجار وقع ٪70 من أصحاب المحلات المتضررة على عقد إيجار جديد مع الشركة المستثمرة وبعد القرار الذي صدر بوقف أي إجراءات من الشركة وتقديم السند القانوني الذي يعطي للشركة الحق بزيادة القيمة الإيجارية ٪500 على المحلات ظهرت أزمة جديدة بعد تصريح ممثل الشركة المستثمرة وهي المكلفة بجمع الإيجارات بأن قرار وقف الزيادة غير قانوني وذلك لأن العقد الموقع من الحكومة يقضي بدفع الشركة للحكومة 3.6 ملايين دينار أي ما يعادل 12 مليون دولار مقابل جمع الشركة للإيجارات وإدارة المكان وتحصيل الزائد منها كأرباح مستحقة وأن الأسعار القديمة كانت تدفع سنويا بما يزيد على 90 ألف دينار وتجني أرباحها من الإيجارات الرخيصة.
وقالت مصادر إنه في الشهر المقبل ستطفو على السطح أزمة الموقعين على العقود الجديدة بعدما رفضوا الدفع بالقيمة الإيجارية التي وقعوها قبل صدور القرار.
وتساءلت: هل يشمل القرار من وقعوا قبل إصداره أم الذين لم يوقعوا؟ وما مصير من حررت لهم عقود جديدة؟
وأضافت أن 30 محلا سوف تواجه أزمة منتظرة بسبب زيادة إيجار بعضها من 3300 إلى
19 ألف دينار.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث