جريدة الشاهد اليومية

سيتم بيعها في ديسمبر

1.3 مليار دينار أصول مصفاة الشعيبة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_4-2017_4_4-4-2017.jpgتبدأ الكويت استيراد زيت الوقود بعد إغلاق مصفاة الشعيبة حتى
 يتم تشغيل مصفاة الزور في 2019 بطاقة تكريرية 615 ألف برميل يوميا ويثير استيراد الكويت للبنزين وهي سادس أكبر منتج للنفط في العالم عددا من التساؤلات حول حقيقة استيراد المشتقات النفطية ومدى ارتباطه بالعجز في مصافي التكرير أو الجدوى الاقتصادية للاستيراد عن تصدير منتج «النافثا» وارتباطه بالعقود المبرمة مع الشركات والدول الخارجية. وذكرت ان مصفاة الشعيبة كانت تنتج 2.5 ألف طن بنزين يوميا.. والكويت تحتاج من زيت الوقود الى 120 ألف برميل يوميا ما يعادل 18 ألف طن يوميا في الصيف و70 ألف برميل يوميا ما يوازي 10 آلاف طن يوميا في الشتاء لتوليد الكهرباء. وتساءلت مصادر عن سبب تأخر المشاريع الكبرى وتراجع الأرباح التشغيلية فضلا عن استيراد الغاز الطبيعي المسال لمحطات توليد الكهرباء وقالت ان التقييم الأولي لأصول مصفاة الشعيبة عقب توقفها عن العمل الأسبوع الماضي بلغ 1.3 مليار دينار وسيتم البيع منتصف ديسمبر المقبل.
وقدر محمد الشمري مدير عمليات الصيانة في مصفاة الشعيبة ان ميزانية الصيانة 40 مليون دينار ولو استمرت المؤسسة باستيراد البنزين لمدة سنة فستكون الكلفة بحدود 560 مليون دولار وفق الأسعار الحالية.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث