جريدة الشاهد اليومية

متوسط سعر خام أوبك ارتفع 11%

محادثات تمديد اتفاقية خفض الإنتاج انعشت أسعار النفط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

E5(1).png

انتعشت أسواق النفط على خلفية تصريحات حول تمديد اتفاقية خفض الإنتاج بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء بمنظمة الأوبك إلى ما بعد الموعد النهائي المتفق عليه حالياً بنهاية يونيو 2017. وقد نتج عن تلك الأنباء حدوث إحدى أطول موجات الارتفاع التي شهدتها أسعار النفط منذ خمس سنوات بعد أن سجلت أكبر مكاسب أسبوعية في العام 2017. وقد ارتفع متوسط سعر نفط الأوبك بما نسبته 11% منذ الأسبوع الأخير من مارس 2017 وبلغ 53.4 دولاراً اميركياً للبرميل نظراً لتوقع موافقة أغلبية أعضاء الأوبك على تمديد اتفاقية خفض الإنتاج خلال اجتماع أوبك القادم المزمع عقده في الأسبوع الأخير من شهر مايو 2017. وقد أعربت الكويت عن دعمها لقرار تمديد الاتفاقية فيما لم تتخذ السعودية قراراً نهائياً بعد. كما تقوم روسيا بدراسة قرار تمديد اتفاقية خفض الإنتاج بعد تصريحات وزير الطاقة الروسي بشأن الاقدام على إجراء محادثات مع شركات النفط المحلية إلا انه أضاف بأنه من السابق لأوانه تأكيد الموافقة على تمديد الاتفاقية وان هذا القرار يعتمد على مستويات المخزون خلال الشهرين المقبلين.

واوضح تقرير شركة كامكو إن التزام أعضاء الأوبك بخفض الإنتاج بمستوى أعلى من المتفق عليه خلال مارس 2017 قدم أيضاً دعماً اضافياً لأسعار النفط. فوفقاً للتقرير الشهري الصادر عن الأوبك بلغ الالتزام بخفض إنتاج النفط 104% في مارس 2017 حيث حققت فنزويلا حصتها المقررة من خفض الإنتاج فيما اقتربت الامارات من بلوغ حصتها. أما السعودية فقد واصلت تخفيض أكثر من حصتها خلال الشهر.
وقد استهلت أسعار النفط تداولات شهر مارس 2017 بأداء ضعيف وتراجعت إلى أقل من 50 دولاراً للبرميل خلال معظم الشهر. إلا ان الأسعار بدأت في التعافي تجاه نهاية الشهر لتغلق عند 50.43 دولاراً اميركياً للبرميل على الرغم من تراجع متوسط الأسعار لهذا الشهر. حيث تراجع متوسط سعر نفط الأوبك للمرة الأولى منذ نوفمبر 2016 وبلغ 50.32 دولاراً اميركياً للبرميل متراجعاً بنسبة 5.7%. في حين سجل مزيج برنت تراجعاً أكبر نسبياً بنسبة 6.3% بينما تراجع النفط الخام الكويتي بنسبة 5.6% خلال مارس 2017. هذا وقد استمر الاتجاه الإيجابي خلال ابريل 2017 وبلغ سعر نفط أوبك 53.4 دولاراً اميركياً للبرميل في 11 ابريل 2017.
ووفقاً لبيانات وكالة بلومبرج تراجع انتاج أوبك من النفط إلى أدنى مستوياته منذ 22 شهر حيث بلغ 32.1 مليون برميل يومياً في مارس 2017 بعد ان تراجع بمعدل 200 ألف برميل يومياً مقارنة بمستويات شهر فبراير 2017 بلغ 31.93 في مارس 2017 وفقاً لمصادر ثانوية عن الأوبك بعد تراجع شهري بلغ 153 ألف برميل يومياً. ويعزى هذا التراجع في الأساس إلى قلة الإنتاج من جانب ليبيا نتيجة للاضطراب المستمر في الإنتاج ونيجيريا نظرا للإصلاحات الروتينية. حيث تراجع إجمالي انتاج كلتا الدولتين بمعدل 210 آلاف برميل يومياً خلال مارس 2017 وفقاً لوكالة بلومبرغ بما ساهم في دعم جهود أوبك لتقليص الإنتاج وذلك على الرغم من إعفاء كل من ليبيا ونيجيريا من اتفاقية تخفيض الإنتاج. في حين أن السعودية والتي كانت قد خفضت انتاجها بمعدل أقل من 10 ملايين برميل يومياً في فبراير 2017 قد قامت بزيادة انتاجها هامشياً بواقع 70 ألف برميل يومياً ليصل إلى 10.01 ملايين برميل يومياً في مارس 2017.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث