جريدة الشاهد اليومية

كل الوزراء تحت المجهر وأستغرب الهلع من الاستجوابات

العتيبي لـ«الشاهد»: بقاء المجلس أو إبطاله أمر من الغيبيات والتأزيم بيد الحكومة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_B4(10).pngكتب فارس المصري:

قال النائب خالد العتيبي إن موضوع إبطال مجلس الامة خلال الفترة المقبلة أمر وارد إلا انه لا يوجد ما يؤكد ذلك مضيفاً ان بقاء المجلس أو حله أمر لا يعلمه إلا الله كما انه من صلاحيات سمو أمير البلاد. وكشف العتيبي في حوار خاص مع «الشاهد» عن وجود توافق داخل اللجنة الصحية على اضافة العديد من الامراض المستعصية مثل السرطان وأمراض الأسنان وغيرها إلى بطاقة «عافية» كما سيتم اضافة فئة ربات البيوت الى التأمين الصحي مبيناً ان اضافة ربات البيوت سيكلف 10 ملايين  و900 ألف دينار.
وشدد على ضرورة إقرار قانون تنظم القضاء لأنه ليس ضرورة فقط بل أولوية متمنياً ان يتم التوافق عليه من قبل جميع السلطات ان كانت تنفيذية أو القضاء والحكومة للانتهاء منه  لأنه سيعمل على تطوير السلطة القضائية لتواكب التطور العالمي الحاصل في هذه المجال. والى تفاصيل اللقاء:
• ما تقييمك لأداء المجلس خلال الفترة الماضية؟
- في الحقيقة أنا راضٍ عن أداء المجلس ويعتبر جيداً جداً حيث قدم الاعضاء مجموعة كبيرة من الاقتراحات بقوانين وهي الآن منظورة في اللجنة التشريعية واللجان المختصة والآن الاداء السيئ يمكن وسمه بالحكومة لان نهجها لايزال كما هو وأخطاءها كثيرة وكبيرة ان كان بالكم أو بالكيف ولا ارى من الوزراء أي تفاعل ملموس على ارض الواقع.
• عدد من النواب تبنوا عدداً من الملفات مثل تعديل قانون الجنسية وتعديل قانون الانتخابات ورد الجناسي وملفات اخرى ألا ترى ان رفعها كأولويات من جانب هؤلاء النواب ان تؤزم العلاقة بين السلطتين؟
- هذه الاجابة عند الحكومة وهي المعنية بهذا الوضع لأن بيدها زمام الامور باعتبارها سلطة تنفيذية ولذلك نقول ان الحكومة اذا ارادت مد يد التعاون في اقرار هذه القوانين وحل الملفات التي يعتبرها البعض مؤزمة وهي عكس ذلك لأنها مستحقة.
• أليس هناك أمور تعد أكثر أهمية من هذه المواضيع مثل القضية الاسكانية والتعليمية والصحية؟
- بالتأكيد القضايا التي ذكرتها مهمة إن كانت القضية الاسكانية والصحية والتعليمية والتوظيف والقضاء على البطالة ولكن بالمقابل الاولويات التي رفعها مجموعة كبيرة من النواب لا تقل أهمية عنها لان قانون الجنسية مهم جداً كما انه لا يوجد هناك ما هو أغلى من الهوية الوطنية.
• كثرت الأقاويل خلال الايام الماضية عن ابطال المجلس فما توقعاتك بهذا الخصوص؟
- هذا الامر لا يعلم به إلا الله فإبطال المجلس وحله من الغيبيات ولكن المطلوب منا اليوم أن نؤدي اعمالنا بالشكل الذي يمليه علينا ضميرنا والقسم الذي قطعناه على انفسنا امام الله والشعب وابطال المجلس شيء وارد ولكن ليس هناك شيء مؤكد إلى الان.

عافية
• ما أولوياتكم في اللجنة الصحية خلال الفترة المقبلة؟
- عملنا في اللجنة الصحية ينقسم إلى شقين الاول يتعلق بوزارة الصحة والثاني يختص بوزارة الشؤون ولكن التركيز الاكبر يكون على الصحة بنسبة 70% لان الاخطاء والتجاوزات في السنوات الماضية اصبحت كبيرة وكثيرة إضافة إلى موضوع عافية والمتقاعدين وتحدثنا مع وزارة الصحة في الامراض التي يشملها كرت عافية وتوصلنا إلى انه مستقبلاً في العقد الجديد للشركات ستضاف لها كثير من الامراض التي تخص المتقاعدين غير التحديد الذي حصل في وقت سابق لأنه لم يشمل الامراض والفئات الكافية.
• هل سيتم اضافة فئات اخرى إلى بطاقة التأمين الصحي عافية من غير المتقاعدين؟
- نعم هناك توجه لدى اللجنة الصحية لإضافة ربات البيوت إلى بطاقة عافية وسيتضمن العقد القادم هذه الفئة وكإحصائية ستكلف 10 ملايين و900 ألف دينار.
• فيما يخص نفس الموضوع أي بطاقة عافية هل كان لها انعكاس سلبي ام ايجابي على ميزانية الدولة؟
- وفرت بطاقة عافية على الدولة كثيراً من الاموال التي كانت تصرف على كبار السن.
• انتقادات توجه لعدم شمول البطاقة أمراضاً يكون بحاجتها كثير من كبار السن فهل ستضاف هذه الامراض خلال الفترة المقبلة؟
- نعم نحن الان نعمل على اضافة العديد من الامراض المستعصية مثل السرطان وأمراض الاسنان وغيرها وأبشر الشعب الكويتي انه تم الاتفاق داخل اللجنة على اضافة هذه الامراض إلى عافية.

الاستجوابات
• نسمع بين حين وآخر تهديدات نيابية ضد الوزراء بتقديم استجوابات فهل ترى انه هذا التهديد مستحق أم انه مجرد مزايدات سياسية ودغدغة مشاعر للناخبين؟
- أرفض أن يقال إن الاستجوابات مزايدات بشكل مطلق لان الاستجواب حق اصيل ودستوري للنائب يستخدمه متى ما رأى انه ضروري وان هناك قصوراً في اداء أي وزير فمن حقه استخدامه ان كان لأي وزير أو لرئيس الوزراء كما استغرب لماذا هذه الرهبة من الاستجواب لأنه هو سؤال مغلظ يبين الحقائق امام الشعب الكويتي وكثير من الاستجوابات على مر الحياة البرلمانية انتهت بسؤال وجواب وبقي الوزراء بعد استيضاح الحقائق امام الشعب الكويتي.
• هناك من يرى انها عامل تأزيم؟
- لا احد يراها تأزيماً سوى الحكومة وكأن لسان حالها يقول لا أريدك أيها النائب أن توضح شيئاً امام العلن وهو حق مطلق للنائب.

تحت المجهر
• هل النائب خالد العتيبي يضع أي وزير تحت المجهر ويمكن أن يقدم استجواباً ضده خلال الفترة المقبلة؟
- مع ان الاستجواب حق مطلق للنائب إلا انه في بعض الاحيان يستطيع سؤال برلماني تصحيح الوضع في الوزارة وأنا شخصياً وجهت مجموعة من الأسئلة وكانت مجدية وصححت اخطاء في اغلب الوزارات ولا أجد أي وزير خلال الفترة الحالية قريباً من استجواب أقدمه ضده.
• ما مدى تعاون الوزراء معك؟
- جيد إلى حد ما ولكن هناك مجموعة من الاسئلة البرلمانية لم يتم الرد عليها ولم تردني الاجابة عليها.

أداء الغانم
• كيف ترى اداء رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم؟
- شخص ناجح في ادارة الجلسة منذ بداية المجلس الى الآن وكثير من الجلسات تعامل معها بتواضع وحكمة واحياناً يكون فيها شد وتمر الامور.

تنظيم القضاء ضرورة
• قانون تنظيم القضاء يقدم إلى المجلس منذ ما يزيد على 6 سنوات ولم يقر حتى الان فهل ترى ان اقراره الان أصبح امراً ملحاً؟
- فيما يخص قانون تنظم القضاء ليس ضرورة فقط بل اولوية ونتمنى ان يقر اليوم قبل غد كما نتمنى ان يتم التوافق عليه من قبل جميع السلطات ان كانت تنفيذية أو القضاء والحكومة للانتهاء من هذا القانون وان يرى النور لأنه سيعمل على تطوير السلطة القضائية لتواكب التطور العالمي الحاصل في هذه المجال.
• فيما يخص الملف الرياضي هل ترى وجود انفراجة في هذا الملف خلال الفترة المقبلة؟
- لا يوجد شيء واضح حتى الان والاستجواب المتعلق بالشيخ سلمان الحمود لو كان يتعلق بالملف الرياضي فقط لما ايدت طرح الثقة ولكنه تضمن ملفات اخرى.
• كيف ترى المشهد السياسي خلال الفترة الحالية؟
- المشهد السياسي إن كان جيداً أو سيئاً يرتبط بشكل مباشر بالحكومة وبأدائها وبمدى تعاونها فهي من خلال اقرارها للقوانين تخلق الاجواء الايجابية ومن خلال تعنتها وعدم تعاونها تخلق اجواء التصعيد فليس من المعقول ان يمد النواب يد التعاون بينما تتحجر الحكومة في آرائها وطرحها والاصلاح ليس جملاً انشائية.
• كيف ترى برنامج عمل الحكومة؟
- «كلام انشائي» وجمل ركيكة ولا يوجد فيها أي مشاريع حقيقية قابلة للتطبيق كما ان هناك الكثير من المشاكل التي يعاني منها البلد لم يتطرق لها هذا البرنامج ولم يوجد لها حلول عملية وإنما كلام لا يسمن ولا يغني من جوع.
• ما أولوياتك خلال الفترة المقبلة؟
- لدي شخصياً الكثير من الاولويات وأبرزها تعديل قانون الجنسية فيما يتعلق بالمحكمة الإدارية والرجوع إلى القضاء ليكون الفيصل في هذا الامر كذلك تعتبر القضية الاسكانية اولوية بالنسبة لي وسأتقدم باقتراح لتشكيل لجنة لدراسة منطقة غرب عبد الله لمعرفة مدى صلاحيتها للإسكان وهناك أمور اخرى.

قانون الانتخاب
• هل أنت مع تعديل قانون الانتخاب أم بقائه على حاله؟
- أنا مع أن يكون هناك توافق نسبي على الاقل وان يتم ايجاد عدالة اجتماعية فليس من المعقول ان يكون في دائرة 30 ألف ناخب بينما دائرة اخرى فيها 120 الف فهذا غير منطقي ونحن نبحث عن العدالة النسبية وانا لا يهمني موضوع الصوت او الصوتين بقدر ايجاد عدالة اجتماعية.
• تتكرر مشكلة غرق الطرقات كل عام بسبب هطول الامطار فمن الذي يتحمل مسؤولية ذلك؟
- لا شك ان وزير الأشغال  يتحمل المسؤولية. والمشاهد التي رأيناها من فيضانات  تشبه المشاهد التي نراها في الدول الفقيرة وكل ذلك يؤكد ان الأشغال فشلت في كافة الملفات التي ادارتها مؤخرا وما حدث دليل على ان الفساد يضرب مشاريع الوزارة في عمق على حساب المواطن ولذلك يجب ان يحاسب المقصرون ان كان من القياديين او المقاول المسؤول عن هذه المشاريع.