جريدة الشاهد اليومية

عدد من الأهالي تجمعوا حوله واستنجدوا برجال الأمن

مواطن أتلف المركبات وضرب ضابطاً برأسه.. ثم فارق الحياة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب المحرر الأمني:

شهدت منطقة الواحة في الجهراء أحداثاً مأساوية تمثلت في إقدام مواطن من أرباب السوابق على ضرب المارة وإتلاف مركباتهم بواسطة جسم صلب حتى طال الضرب أحد ضباط أمن الجهراء الذي أصيب بإصابات بليغة جراء قيام المواطن بضربه على رأسه لتنتهي هذه الأحداث بوفاة المواطن لأسباب صحية.
تفاصيل الواقعة جرت فصولها عندما تجمع عدد من الأهالي من قاطني منطقة الواحة حول شخص قام بإتلاف مركباتهم وعند محاولتهم السيطرة عليه بدأ يضرب كل من يقترب منه ما دعاهم الى الاستنجاد برجال الأمن وما إن لبى عناصر الأمن النداء واقتربوا منه حتى قام بالتهجم عليهم وخلال ذلك حاول أحد الضباط إقناع «الهائج» بتسليم نفسه وإذ به يتلقى ضربة بالرأس من جسم صلب كان يحمله المواطن إلا أن الضابط ورفاقه استطاعوا السيطرة عليه واقتادوه إلى مخفر الشرطة.
وشعر المواطن بالإعياء الأمر الذي دفع رجال الأمن إلى تغيير مسارهم إلى مستشفى الجهراء وقبل بلوغهم الموقع لفظ المواطن أنفاسه وبإجراء الكشف الصحي عليه تبين انه توفي نتيجة أسباب صحية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث