جريدة الشاهد اليومية

تقلصت بنسبة 1.8% مع أداء سلبي للمؤشرات

القيمة السوقية لبورصة الكويت هبطت 520 مليون دينار الأسبوع الماضي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_E1(14).pngشهدت المؤشرات الكويتية أداءً سلبياً للأسبوع الثاني على التوالي؛ حيث تراجعت بنحو جماعي خلال الأسبوع المنتهي في 20 أبريل الحالي.
وانخفض المؤشر السعري بنسبة 2.77% في أسبوع ليغلق عند مستوى 6813.53 نقطة مقارنة بإغلاق الأسبوع قبل الماضي عند 7007.89 نقطة خاسراً نحو 194.36 نقطة.
وهبط المؤشر الوزني 1.81% كما تراجع كويت 15 بنسبة 2.08% خلال الأسبوع الماضي مقارنة بمستويات الأسبوع قبل الماضي.
وتقلصت القيمة السوقية للبورصة بنسبة 1.8% محققة نحو 520 مليون دينار خسائر سوقية خلال الأسبوع الماضي.
وبلغت القيمة السوقية بنهاية الأسبوع 28.05 مليار دينار وذلك مقارنة بـ28.57 مليار دينار بنهاية الأسبوع قبل الماضي.
وعلى مستوى نشاط التداولات بلغت أحجام التداول نحو 1.445 مليار سهم في الأسبوع الحالي مقارنة بـ 1.792 مليار سهم بانخفاض بلغ 19.35%.
وهبطت قيم التداول 2.69% لتصل في الأسبوع الحالي إلى 133.33 مليون دينار مقابل 137.02 مليون دينار بالأسبوع السابق له.
وعلى مستوى الصفقات بلغت بالأسبوع الحالي 28.40 ألف صفقة متراجعة نحو 14.55% عن الأسبوع قبل الماضي البالغة نحو 33.24 ألف صفقة.
ومرت تعاملات بورصة الكويت خلال الأسبوع الماضي بعدة محطات متشعبة أبرزها الحركة على الأسهم الخاملة التي لعبت دورا كبيرا خلال الجلسات علاوة على المضاربات التي طاولت عموم الشركات ولاسيما التي شهدت ارتفاعات بسبب أوامر إنتقائية للمتعاملين الأفراد والمحافظ.
وشهدت جلسات الأسبوع اشتداد وتيرة الضغوطات نحو بعض الأسهم التي ارتفعت مستوياتها السعرية لاسيما التي تراوحت بين 50 و100 فلس إضافة إلى الشركات التي أتمت بعض الصفقات الخاصة وتداعياتها كما الحال على بنك الكويت الوطني وهيومن سوفت.
وتأثرت وتيرة الأداء العام بإفصاحات الشركات عن فترة الربع الأول من العام الحالي خصوصا المصارف التي حققت نموا في أرباحها مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016 مما كان له أثر إيجابي على القطاع وبعض الشركات ذات الصلة بصورة مباشرة أو غير
مباشرة.
ولا يمكن إغفال التداعيات التي أفرزتها بعض التطورات الجيوسياسية في الشرق الأوسط والعالم والتقلبات في أسعار النفط وتباين أداء الكثير من أسواق المال الخليجية والعالمية على منوال بورصة الكويت إضافة إلى أمور فنية تتعلق ببعض الشركات المدرجة مما انعكس على بعض المؤشرات لاسيما السعري الذي نال مستوى ما فوق 6800 نقطة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث