جريدة الشاهد اليومية

البورصة المصرية تراجعت بفعل القرارات العشوائية والاتجاه البيعي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_E3(14).pngتحولت البورصة المصرية إلى خسائر أسبوعية مع استمرار سيطرة القرارات العشوائية والاتجاه البيعي من قبل المستثمرين المصريين ما عزز من الأداء العرضي المائل للهبوط وتكبد غالبية الأسهم المدرجة لخسائر طفيفة.
وقال متعاملون بالسوق إن المستثمرين المصريين يواصلون البيع العشوائي منذ حوادث تفجير الكنائس الأسبوع الماضي فيما يواصل المستثمرون الأجانب عمليات شراء ما تسبب في إحداث نوع من التوازن وعدم تكبد الأسهم المدرجة بالبورصة المصرية لخسائر حادة.
ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال جلسات الأسبوع الجاري ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 0.8 مليار جنيه بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 0.12 % بعدما ارتفع من نحو 662.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي ليسجل نحو 663.4 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.
وعلى صعيد المؤشرات فقد تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إيجي إكس 30» بنسبة 0.47 % تعادل نحو 62 نقطة بعدما تراجع بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 12905 نقطة مقابل نحو 12967 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس قبل الماضي.
وبلغت قيمة التداول على أسهم المؤشر الثلاثيني نحو 1.76 مليار جنيه عبر التداول على 372.21 مليون سهم.
فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» بنسبة 0.16 % مضيفاً نحو نقطة واحدة بعدما وصل بنهاية تعاملات الأسبوع الجاري إلى مستوى 591 نقطة مقابل نحو 590 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي.
كما صعد المؤشر الأوسع نطاقاً «إيجي إكس 100» بنسبة 0.44 % مضيفاً نحو 6 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 1360 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 1366 نقطة بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس.
وتراجع سهم البنك التجاري الدولي- مصر صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر الرئيسي خلال الأسبوع بنسبة 0.23 % عند سعر 76.77 جنيه بقيمة تداول 118.9 مليون جنيه.
وعلى صعيد جنسيات المستثمرين فقد اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو البيع فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء.
وعلى صعيد فئات المستثمرين فقد اتجهت تعاملات المؤسسات والصناديق نحو الشراء فيما واصل المستثمرون الأفراد اتجاههم البيعي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث