جريدة الشاهد اليومية

ناصر الصباح في زيارة رسمية إلى الصين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_M4.pngتوجه وزير شؤون الديوان الأميرى وعضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الشيخ ناصر الصباح أمس والوفد المرافق له إلى جمهورية الصين الشعبية في زيارة رسمية تلبية لدعوة من وزير الشؤون الخارجية في جمهورية الصين الشعبية وانغ يي ورئيس لجنة التنمية والإصلاح الوطنية الصينية شوي شاو شي للمشاركة في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي المزمع عقده في بكين خلال يومي 14 و15 من شهر مايو الحالي.
وتأتي تلك الزيارة التي تحظى باهتمام المسؤولين في جمهورية الصين الشعبية في اطار رؤية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بتحويل الكويت إلى مركز مالي واقتصادي وخدمي وميناء شمال الخليج والتي تتلاقى مع الرؤية التي طرحها الرئيس الصيني شي جينغ بينغ لإنشاء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن 21 والذي يغطي مناطق الصين وغرب آسيا وأوروبا وأفريقيا وذلك لتحقيق المنفعة المشتركة بشكل عام وبين البلدين بشكل خاص.
وتأتي تلك الزيارة كذلك تفعيلا لمذكرة التفاهم الثنائية المشتركة التي وقعتها الكويت مع الصين في يونيو عام 2014 اثناء زيارة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء لبكين فيما يتعلق بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين وحول تطوير التعاون المشترك بشأن الحزام الاقتصادي لطريق الحرير ومدينة الحرير. ويضم الوفد المرافق لوزير شؤون الديوان الأميري كلا من سفير الكويت لدى الصين الشعبية سميح حيات وأعضاء المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية خالد عيد النصار وعبدالفتاح معرفي ويوسف العيسى وعبداللطيف المشاري وعضو مجلس إدارة الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات وليد القلاف والمستشار الاسبق لوزيرة التخطيط بدر الهاجري ومدير إدارة الشؤون المحلية بمكتب وزير شؤون الديوان الاميري لولوة النعمة ومدير مكتب وزير شؤون الديوان الاميري حمد الخالد.
يذكر أن الكويت ترتبط بعلاقات متينة مع الصين منذ القدم فهي أول بلد عربي خليجي اقام علاقات دبلوماسية مع الصين منذ عام 1971 كما أنها أول دولة في العالم وقعت وثيقة التعاون في المشاركة في مبادرة احياء طريق الحرير منذ انطلاقها في الربع الأخير
من عام 2013.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث