جريدة الشاهد اليومية

94513 طالباً وطالبة يؤدون اختبارات الثانوية العامة اليوم

وزير التربية: لا تهاون مع الغش وسنطبق اللوائح دون استثناء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L4(9).pngكتب محسن الهيلم:

يتوجه اليوم طلبة المرحلة الثانوية الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي في كافة المناطق التعليمية لتأدية اختبارات الفترة الدراسية الثانية للعام الدراسي 2016/2017 إضافة إلى طلاب وطالبات المعهد الديني التي انطلقت اختباراتهم في العاشر من الشهر الحالي.
وقد أعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد الفارس أن اختبارات المرحلة الثانوية للصف العاشر والحادي عشر بقسميه العلمي والأدبي والصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي تتزامن جميعها لأول مرة لتنتهي في 25 من مايو الحالي ما عدا اختبارات القسم العلمي من الصف الثاني عشر التي تنتهي في 24 من الشهر ذاته على أن يتم الانتهاء من جميع الاختبارات قبل شهر رمضان المبارك وذلك وفق خطة مسبقة وضعت من قبل وزارة التربية.
وأوضح أن وزارة التربية اتخذت كافة الإجراءات للعاملين في لجان الاختبارات داعياً إلى التعامل بسلاسة مع الطلبة وعدم إربكاهم أثناء تأديتهم لاختباراتهم وضرورة التعامل مع كل حالة وعدم تشتيت انتباه بقية الطلبة داخل قاعة الاختبار.
وأكد أن الوزارة ستعمل على تطبيق اللوائح والنظم فيما يخص حالات الغش لافتاً إلى أن الطالب الذي يضبط بحالة غش أو محاولته سيتخذ بحقه الإجراء القانوني بحسب اللوائح والنظم المعمول بها ولن يتم التهاون مع أي حالة.
وأشار إلى أن وزارة التربية اتخذت كافة الاستعدادات لاستقبال طلبة الثانوية العامة لأداء اختباراتهم النهائية وعملت خلال الفترة الماضية على توفير كافة المتطلبات للجان الاختبارات وتوفير أجواء مريحة للطلبة لأداء اختباراتهم وتحقيق أفضل النتائج معرباً عن تمنياته لهم بالتوفيق والنجاح.
ومن جانبه أكد وكيل وزارة التربية هيثم الأثري أن وزارة التربية بكل قطاعاتها لم تألُ جهداً في توفير كافة الاستعدادات والتجهيزات من أجل توفير الأجواء المناسبة للطلاب استعدادا لانطلاق اختبارات الفترة الثانية للمرحلة الثانوية مشيرا إلى ضرورة الاجتهاد في المثابرة لتقديم أفضل النتائج.
وذكر أن الاستعدادات للاختبارات تمت وفق الخطة الموضوعة التي تصب في مصلحة الطلبة داعياً الإدارات المدرسية والمراقبين والمشرفين إلى توفير الجو المناسب ومراعاة الفروق الفردية للطلبة وبذل أقصى الجهود لاستقبال المتقدمين للامتحانات في جو يؤمن لهم الراحة والاطمئنان منوهاً أنه تم الإيعاز للإدارات المدرسية بتطبيق جميع اللوائح والنظم وتحري الدقة في محاضر الغش عند ضبط أي حالة بحيث يكون المحضر مستوفيا الشروط دون الإخلال باللوائح.
وأشار إلى أن وزارة التربية تتبع إجراءات مشددة لضمان عدم تسرب الاختبارات سواء في المطبعة السرية أو من خلال عملية توزيع الأظرف على المدارس موضحاً أن عدد طلبة الصف العاشر في مدارس التعليم العام الذين سيؤدون اختبارات الفترة الدراسية الرابعة لهذا العام يبلغ 30411  طالباً وطالبة موزعين بواقع 3738 طالباً وطالبة في منطقة حولي التعليمية و 4262 في العاصمة التعليمية و6314 في منطقة الفروانية التعليمية و6897  في الأحمدي التعليمية و6148  في الجهراء التعليمية بالإضافة إلى 3052 طالباً وطالبة في منطقة مبارك الكبير التعليمية.
وأفاد بأن إجمالي عدد طلاب الصف العاشر في مدارس التعليم الخاص بلغ 8762 طالباً وطالبة كما بلغ إجمالي عدد طلاب الصف العاشر في مدارس التربية الخاصة 84 طالباً وطالبة. أما بالنسبة للصف الحادي عشر فيبلغ عدد طلبة مدارس التعليم العام  27291  طالباً وطالبة بينهم  15460  في القسم العلمي و11831  في القسم الأدبي لافتا إلى وجود 4024 في منطقة العاصمة التعليمية و3610 في منطقة حولي التعليمية و5167 في منطقة الفروانية و6489 في منطقة الأحمدي التعليمية و5390 في منطقة الجهراء فضلاً عن  2611  طالباً وطالبة في منطقة مبارك الكبير التعليمية ويبلغ عدد طلاب الصف الحادي عشر من مدارس التعليم الخاص 7806 طلاب وطالبات منهم 5752 طالباً وطالبة في القسم العلمي و2054 في القسم الأدبي أما طلاب الصف الحادي عشر في مدارس التربية الخاصة فإجمالي عددهم 86 منهم 33 طالباً وطالبة في القسم العلمي و53 طالباً وطالبة في القسم الأدبي.
وأوضح أن إجمالي عدد طلبة الصف الثاني عشر الذين سيتقدمون للاختبارات اليوم يبلغ في مدارس التعليم العام 36811 طالباً وطالبة منهم  19687 في القسم العلمي و17124 في القسم الأدبي ويبلغ عدد طلاب الصف الثاني عشر من مدارس التربية الخاصة 85 طالباً وطالبة منهم 27 في القسم العلمي و58 في القسم الأدبي داعياً أولياء الأمور إلى توفير الأجواء الدراسية المناسبة والحرص على متابعتهم خصوصاً خلال فترة الاختبارات وتهيئة الأجواء المناسبة لهم لمراجعة المواد الدراسية بما يكفل لهم عوامل تحقيق التفوق والنجاح متمنياً لهم التوفيق والسداد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث