جريدة الشاهد اليومية

الإعلان عن المشاريع الفائزة وتوزيع المنح الأحد المقبل

الأنصاري: مشاريع تحدي الابتكار ترجمة للدور الريادي للكويت في تحفيز الشباب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L1(6).pngتحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد الفارس وبحضور مدير جامعة الكويت حسين الأنصاري نظمت جامعة الكويت عرضا لمشاريع تحدي الابتكار الوطني وريادة الأعمال وذلك في غرفة تجارة وصناعة الكويت بمشاركة جامعات ومؤسسات تعليمية في الكويت حيث شهد العرض رؤساء ومدراء الجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية وعدد من قياديي جامعة الكويت والجامعات والكليات المشاركة.
وبهذه المناسبة ذكر مدير جامعة الكويت حسين الأنصاري أن مبادرة مشروع Startup Kuwait لريادة الأعمال الذي أطلقته جامعة الكويت بمشاركة الجامعات والكليات في الدولة لدعم وتمكين الشباب تأتي تبنياً لتصور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرؤية الكويت بحلول عام 2035 كمركز إقليمي مالي وتجاري والتي أطلقتها الدولة ضمن عدة ركائز أساسية لخطة وطنية فاعلة مرتكزة على تأسيس رأس مال بشري إبداعي لرعاية الشباب وتحفيزهم وتعزيز دورهم المجتمعي وتطوير «اقتصاد متنوع مستدام» ينبع من تأصيل ثقافة ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة وحاضنات الابتكار.
وأضاف من هذا المنطلق جاءت فكرة هذا المشروع الذي يترجم الدور الريادي لدولة الكويت في تحفيز الشباب وتأهيلهم نحو ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة بمستوى عالٍ من المهنية والاحترافية مشيراً إلى أن استمرار الشراكة الاستراتيجية بين الجامعات والكليات في مشروع Startup Kuwait الممتدة في الدورات السابقة والحالية يحصد ثمارها اليوم من خلال الأفكار والمشاريع لهذه الكوكبة المميزة والموهوبة من الطلبة المبدعين آملاً استمرارها مستقبلاً تأكيداً لدورنا الحيوي كمؤسسات تعليمية تزخر بالمواهب والقدرات الشبابية والتي تحملنا مسؤولية دعم هذه المواهب وإبراز وصقل مهاراتهم فضلاً عن تذليل أي عوائق تحول دون نجاحهم وإبداعهم.
ووجه كلمة للطلبة قائلاً: لقد كان لي الشرف بحضور المسابقات النهائية للمشروع في دوراته السابقة ويملأني الفخر والاعتزاز برؤية مثل هذه المواهب والقدرات الشبابية والنجاح الذي حققته بعض المشاريع المشاركة من تكريم وجوائز وطنية وأصداء إيجابية تعكس المستوى المتقدم للطلبة وما يملكونه من إبداعات وأفكار خلاّقة وروح المبادرة.
وبدورها رحبت مساعد نائب مدير الجامعة للتخطيط والتطوير المؤسسي منى حسين بالحضور في التحدي الوطني للابتكار وريادة الأعمال Startup Kuwait بتبني من المركز العالمي في كلية العلوم الإدارية وبمشاركة من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والجامعة الأميركية بالكويت وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا وكلية بوكسهل والجامعة العربية المفتوحة وكلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا والكلية الأسترالية معربةً عن فخرها أن تكون المشاركة في هذا المشروع من هذا العدد من الجامعات والكليات والتي تشكل 90% من طلبة التعليم العالي في الكويت.
وأشارت إلى أن هذا اللقاء يأتي لعرض مشاريع للطلبة في التحدي الوطني للابتكار وريادة الأعمال والمخرجات النهائية للمشروع ستكون في 21 مايو الحالي والتي ستتضمن إعلان الفائزين وتوزيع المنح التي ستستخدمها الفرق في تطوير مشاريعهم الإبداعية كما سيتم تنظيم معرض مصاحب للفعالية النهائية يعرض فيه الطلبة مشاريعهم للزوار معربة عن فخرها واعتزازها بما قدمه الطلبة من أفكار ومشاريع مبدعة أمام أقرانهم ولجنة التحكيم للتقييم.
ومن جانبه أكد عضو المركز العالمي بكلية العلوم الإدارية رضا بهبهاني في كلمته على أهمية هذه الفعالية لتعزيز مفهوم التسويق للمشاريع منذ بداية فكرة تكونها مثمنا جهود الأيدي العاملة في هذا المشروع لإنجاح هذا التحدي في وقت قياسي حيث تم إنجاز هذه المشاريع في وقت لا يقل عن سنة كحد أدنى.
وبين أنه سيتم الإعلان عن المشاريع الفائزة في تحدي الابتكار الوطني وريادة الأعمال Startup Kuwait يوم الأحد المقبل الساعة 5 مساء في قاعة سلوى الصباح بفندق المارينا بالسالمية متمنيا الحظ الوافر لجميع المشاركين مضيفا أن كل من شارك في هذا التحدي هو فائز.
وقد تشكلت لجنة المحكمين من سعدون العلي نائب الرئيس لشركة القرين بتروكميكال وسعد البراك رئيس مجلس إدارة شركة إيلا ومحمد البحر الرئيس التنفيذي لشركة بوبيان للبتروكيماويات ونايف المطوع عضو هيئة تدريس في جامعة الكويت.
يذكر أن مسابقة Startup Kuwait تعتبر الأولى من نوعها على نطاق الكويت وهي حاضنة للأفكار العلمية العملية بمختلف التخصصات حيث تأتي مشاركة جامعة الكويت والعديد من الجامعات لتشجيع مفهوم ريادة الأعمال في تنويع الاقتصاد وتشجيع شباب الكويت لتسليط الضوء على العديد من الأعمال المنتجة والتي تدعم كويت المستقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث