جريدة الشاهد اليومية

تعاملنا مع الخلل المسبب لتأخر إصدار شهادات الإعاقة.. و5 آلاف جاهزة للتسليم

الصبيح: إرسال الهيكل التنظيمي لدمج بعض الهيئات إلى مجلس الخدمة المدنية قريباً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L2(5).pngكتب أحمد الحربي:

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح أهمية دور المرأة الكويتية المهم لاسيما في أنشطة وبرامج المجتمع المدني.
وقالت في تصريح للصحافيين على هامش مؤتمر المرأة الكويتية الذي تنظمه لجنة المرأة في جمعية المحامين إن جمعية المحامين لديها كوكبة من المحامين والمحاميات الذين يحرصون على تأكيد دور المرأة في كل المجالات.
وأشارت الى دور المرأة في الجانب القانوني سواء كانت مستشارة أو في النيابة العامة أو المحاماة والقانون معربة عن الأمل برؤية المرأة في مختلف المناصب وزيادة أعدادهن فيها سواء البرلمانية أو الوزارية أو في القطاع الخاص.
وبسؤالها عن تأخر إصدار شهادات الاعاقة لطالبيها بينت ان النظام تعرض لخلل في الأيام الماضية وتم التعامل معه لافتة إلى انه تم اصدار نحو 5000 شهادة جاهزة للتسليم وأن كل من طلب شهادة إعاقة أو لوحات مرورية سيتم تسليمها له فورا.
وفيما يخص اللجان الطبية أفادت ان شهادات المراجعين ستكون جاهزة خلال اسبوعين من تاريخ مراجعتهم للجنة.
وحول دمج بعض الهيئات الحكومية قالت الصبيح ان الحكومة اتخذت قرارها مسبقا بهذا الشأن مشيرة إلى ان اليوم سيكون آخر اجتماع لترتيب الهيكل التنظيمي ومن ثم ارساله لمجلس الخدمة المدنية لاعتماده ومن ثم اقراره.
وكانت الوزيرة الصبيح أشارت في كلمتها خلال المؤتمر الى ان هذا المؤتمر يأتي بعد مضي 24 ساعة فقط من احتفال الكويت بيوم المرأة الكويتية الذي أقيم برعاية سامية في دلالة واضحة على تكامل الادوار لتحقيق الشراكة المجتمعية والاجماع على دور المرأة الكويتية المتميز.
وأضافت أن المرأة الكويتية كانت وما زالت تحصل على حقوقها الاجتماعية والصحية والتعليمية والثقافية إلى جانب السياسية وغيرها من المجالات التي كفلها لها الدستور والتشريعات القانونية شأنها في ذلك شأن الرجل. وذكرت أن المرأة حققت انجازات ونجاحات يشهد لها القاصي والداني لافتة إلى أن المشاركة في هذا المؤتمر لها أهمية قصوى لأسباب عديدة أهمها أن نخبة من الكويتيات المتميزات يشاركن في فعالياته باعتبارهن نماذج يشار إليهن بالبنان.
وأفادت بأن المؤتمر يستعرض نماذج لبعض التجارب الناجحة للمرأة ويسهم في نشر الوعي المجتمعي لضرورة مشاركة المرأة في التنمية المستدامة ويعزز الوعي القانوني للحقوق المكتسبة للمرأة الكويتية.
وبينت أن المؤتمر يدعم ويشجع على تمكين المرأة ودمجها في مختلف الأنشطة والمجالات فضلا عن مساهمة بعض أوراق العمل المقدمة في التعريف بالواقع القانوني للمرأة الكويتية العاملة وتبادل التجارب والخبرات المختلفة للمسؤولين وصناع القرار والخبراء وبناء المجتمع من خلال نشر ثقافة أهمية مشاركة المرأة بمختلف المجالات.
وأكدت الصبيح على أن المرأة الكويتية صاحبة دور أساسي في كويت الماضي والحاضر والمستقبل وحصلت على أعلى الشهادات العلمية وتقلدت أرفع المناصب ومثلت البلاد في شتى أرجاء المعمورة فضلا عن تاريخها المشرف في صناعة نهضة الكويت حيث سبقت العديد من نظيراتها في دول الخليج والعالم العربي.
وأضافت ان الكويت تعهدت بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة العالمية الـ17 ومن بينها الهدف الخامس المتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين إيمانا منها بأهمية دور المرأة والحرص على حماية حقوقها التي منحها لها الدستور ونظمتها القوانين والتشريعات الكويتية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث