الجبري: الإسراع بتفعيل وافتتاح مكتب المنظمة للشراكة والاتصال

الفاو: فوز الكويت بمقعد مجلس الأمن دليل على مكانتها الدولية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_7-2017_L2(1).pngهنأ مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة فاو جوزيه غراتسيانو داسيلفا وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري على انتخاب الكويت لعضوية مجلس الأمن الدولي.
جاء ذلك خلال اجتماع داسيلفا مع الوزير الجبري يرافقه سفير الكويت بايطاليا الشيخ علي الخالد ورئيس الهيئة العامة لشؤون الزراعة فيصل الحساوي والمستشار والمندوب الدائم يوسف جحيل بمناسبة مشاركته على رأس وفد الكويت في أعمال الدورة الـ40 للمؤتمر العام للمنظمة المنعقد بمقرها هذا الأسبوع.
وذكر الوزير الجبري أن المدير العام داسيلفا رحب بحرارة خاصة بالوفد مهنئا بانتخاب الكويت عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي وهو ما تعتبره المنظمة زخما وسندا قويا للمهمة التي تقع على عاتقها في تعزيز الأمن الغذائي واستئصال الجوع وفق أجندة التنمية المستدامة.
واعتبر فوز الكويت بمقعد في مجلس الأمن دليلاً على المكانة والتقدير الدوليين للكويت ولقيادتها الحكيمة واعترافا بدورها الريادي وإسهاماتها السخية في مجال العمل الإنساني والتنموي وفي ترسيخ قيم الحوار والسلام في دعم الاستقرار الإقليمي والدولي ما يجعلها حليفا مميزا لمنظمة فاو.
وأعرب عن ثقته الكبيرة التي يوليها شخصيا للكويت التي كانت أول دولة عربية ساندت بقوة ومنذ البداية برنامجه الطموح في قيادة المنظمة والارتقاء بدورها لتعزيز التنمية الزراعية والإنتاجية المستدامة والشاملة عبر الشراكات الإقليمية والوطنية المتبادلة مشيدا بجهود السفير الشيخ علي الخالد ورئيس الهيئة فيصل الحساوي في تعزيز الشراكة مع الفاو في دعم خطط التنمية الكويتية.
من جهته جدد الجبري للمدير داسيلفا ثقة الكويت بدور منظمة الأغذية والزراعة إدراكا بمهمتها الحيوية الذي لا غنى عنه في عملية التنمية بكامل جوانبها لتحقيق الأمن الغذائي الشامل وحرصها على دعم هذا الدور الذي يتوافق مع رؤية الكويت وكذلك الاستفادة من إمكانات الفاو التقنية والإستراتيجية والبشرية في مختلف قطاعات الأمن الغذائي والتغذوي.
وأكد من هذا المنطلق ومن مفهوم الشراكة والتضافر مساندة الكويت من خلال عضويتها في مجلس الأمن لجهود فاو ومشروعاتها الحصيفة لتعزيز القدرة على الصمود المعيشي ولاسيما في مناطق النزاعات باعتبار أن الأمن الغذائي والمعيشي من ضرورات السلم ويؤثر فيه كما يتأثر به.
وفي هذا الصدد قال الجبري إن الاجتماع ركز بشكل خاص على الرغبة المتبادلة للإسراع بتفعيل وافتتاح مكتب المنظمة للشراكة والاتصال الأول من نوعه مشيرا إلى انه تم قطع شوط كبير نحو التوقيع النهائي الذي أصبح وشيكا حتى يتم الشروع في تنفيذ جميع المشروعات الاثني عشر المتفق عليها والمهمة لخدمة التنمية الزراعية الوطنية.
وأوضح أن الاجتماع الذي شارك فيه المدير العام المساعد المدير الإقليمي عبدالسلام ولد أحمد تناول مشكلة ندرة المياه التي نظمت المنظمة والجامعة العربية مؤتمرا إقليميا حولها نظرا لأهمية المشكلة بالنسبة للكويت التي تعول في تعزيز الأمن المائي على خبرات المنظمة في إطار مبادرتها الإقليمية.
وأشار كذلك إلى أن الاجتماع شدد على أهمية بناء القدرات البشرية الوطنية في إطار العمل المهني داخل المنظمات الدولية وبرامج التدريب المهني للموظفين في مختلف القطاعات المتصلة بالأغذية حيث تم الاتفاق على تفعيل برامج التعاون الثنائي كي تشمل الكوادر الكويتية الشابة والمؤسسات لتعزيز دور الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.
وحضر الاجتماع من وفد الكويت سفير الكويت بايطاليا الشيخ علي الخالد ورئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية فيصل الحساوي والمستشار والمندوب الدائم لدى فاو يوسف جحيل ومراقب التنسيق والمتابعة بالهيئة داوود العبد الجادر ورئيس قسم متابعة شؤون مجلس الأمة والوزراء فهد الخميس ومنسق إدارة مكتب الوزير محمد العتيبي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث