جريدة الشاهد اليومية

جهات غير رسمية تروج للنوادي الصيفية في جميع المناطق

مَن وراء دعوات تدريب أطفال الكويت؟

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_7-2017_1(1).pngاجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي دعوات للتسجيل في لجان ونوادٍ للنشء خلال فترة الصيف وتم تحديد العديد من المناطق التي تحولت إلى مقرات للتسجيل وسط غياب للحكومة وحالة من الضبابية وعدم معرفة القائمين على هذا الأمر والهدف من ورائه.
ووسط طوفان الرسائل التي تداولها رواد مواقع التواصل برزت العديد من التساؤلات منها: أين الحكومة إزاء هذه الدعوات التي ربما تسعى إلى تجنيد أبنائنا في أعمال خارجة على القانون؟ وهل حصلت هذه اللجان على تراخيص قانونية؟ ولماذا تسكت عنها الداخلية؟
ومن التساؤلات أيضاً: من يقف وراء هذه النوادي ويمولها؟ وما مصلحة هؤلاء والفائدة التي ستعود عليهم؟ ولماذا اختاروا النشء تحديداً؟ وما برامجهم ومناهجهم التي سيقدمونها لهم؟ وأين ستقام الأنشطة التي يروجون لها ومنها تعليم مهارات الدفاع عن النفس وفنون التواصل؟ ومن سيشرف عليها وهل سيتقاضون أموالاً مقابل هذه الخدمة؟ وهل هناك شروط للقبول؟
كما يتساءل الكثيرون عن سر توقيت هذه الدعوات في هذه المرحلة الحرجة التي تكتوي بها المنطقة بنار الإرهاب وفي ظل وجود العديد من مراكز الشباب والأندية التي توفرها الدولة وهل أصبحت هذه المؤسسات دولة داخل الدولة وأنها فوق القانون حيث إنها حددت منهجاً للنشء مدته 3 سنوات بعيداً عن إشراف الجهات المختصة؟ ولماذا تركت الحكومة الساحة أمام بعض التيارات والمتكسبين سياسياً ودينياً لاستغلال النشء وغسل عقولهم؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث