أردوغان يزور الكويت والدوحة والرياض بعد 15 الحالي

الأمير بحث مع تيلرسون أزمة قطر وأوضاع المنطقة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_7-2017_1_11-7-2017.pngاستقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أمس وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
وتأتي هذه الزيارة في اطار الجهود المبذولة لحل الخلاف الخليجي كما بحث سموه مع تيلرسون الأوضاع في المنطقة. وكان سمو الأمير قد التقى أمس مستشار الأمن القومي البريطاني مارك سيدويل.
من جهة ثانية جددت السعودية شكرها وتقديرها لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد على مساعيه وجهوده لحل الأزمة مع الحكومة القطرية في إطار حرص سموه على وحدة الصف الخليجي والعربي.
وقالت ان الشعب القطري جزء أصيل من المنظومة الخليجية والعربية وان الإجراءات التي اتخذتها الدول الأربع موجهة للحكومة القطرية لتصحيح مسارها.
في السياق ذاته أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن أن قطر لن تمتثل لأي مطلب ينتهك القانون الدولي ولن تمتثل أيضاً لأي إجراء يقتصر عليها وحدها داعياً إلى حل يشمل الجميع.
وقال انه لا يمكن حل أي أزمة من خلال التصعيد والمواجهة بل عبر الجلوس إلى طاولة النقاش كما يجب أن يكون الحوار بناء على أسس واضحة.
على صعيد آخر صرح الرئيس التركي رجب أردوغان بأنه ينوي القيام بزيارة إلى قطر والكويت والسعودية بعد 15 الحالي. ولفت إلى أن زيارته للمنطقة يجب ألا تعتبر جهدا للتوسط بين الفريقين فالكويت اضطلعت بدور الوسيط ونحن ندعم جهودها وقال: ما أريده من الزيارة هو المساهمة في إقامة حوار بين الجانبين.
طالع ص 2

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث