جريدة الشاهد اليومية

بعد غيابها 5 سنوات تسير 3 رحلات أسبوعياً إلى تبليسي ستزيد إلى 7 مع استلام باقي الطائرات

التويجري: الخطوط الوطنية أطلقت أولى رحلاتها إلى جورجيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_7-2017_E2(8).pngكتب فهد أبو عزب:

بعد غيابها لأكثر من خمس سنوات عن سماء الكويت انطلقت اولى رحلات الخطوط الجوية الوطنية اول أمس من مطار الكويت الدولي الى مدينة تبليسي في جورجيا وأقامت الشركة حفلا في العاصمة الجورجية بحضور السفير الجورجي في البلاد رولاند بيريدزة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للشركة وحضور مميز من مختلف وسائل الإعلام المحلية.
وبهذه المناسبة اعرب الرئيس التنفيذي للشركة الدولية للتجارة أكبر مساهم في الخطوط الوطنية حمد التويجري خلال الحفل عن سعادته بإطلاق أول رحلة للشركة الى تبليسي بعد مرحلة طويلة من التوقف لتعود اليوم أقوى مما كانت عليه في عهدها الجديد.
واوضح أن الخطوط الوطنية تقوم بتسيير 3 رحلات في الأسبوع الى تبليسي مرشحة للزيادة الى 7 رحلات أسبوعية بواقع رحلة يوميا مع توالي استلام الطائرات المتعاقد عليها.
وأشاد التويجري بالعلاقات الثنائية بين الكويت وجورجيا وأنها تعود لنحو 25 عاما معربا عن شكره لسلطات الطيران المدني في جورجيا وسفيرها لدى الكويت على توفير كافة الامكانات وتسهيل الإجراءات المطلوبة لجهة تشغيل رحلات الخطوط الوطنية الى تبليسي.
ومن جانبه قال السفير الجورجي في الكويت رولاند بيريدزة أن الخطوط الوطنية تعتبر أول شركة طيران كويتية تقوم بتسيير رحلات مباشرة الى جورجيا –تبليسي لافتا الى أن موعد إطلاق رحلاتها اليوم «اول أمس» يتزامن مع ذكرى تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين التي تعود الى نحو 25 سنة.
وأشار الى أن افتتاح الخط الجديد سيسهم في تعزيز العلاقات التجارية والسياحية بين البلدين والتي ستشهد تطورا نوعيا في المستقبل القريب فضلا عن أن إطلاق الرحلات المباشرة تعمل على تقارب الشعبين خلال الفترة المقبلة.
من جهته قال نائب رئيس مجلس إدارة الخطوط الوطنية رياض السعيد خلال الحفل أن إقلاع أولى رحلات الشركة مع بداية موسم الصيف الى جورجيا يُعد إذانا ببدء التشغيل التجاري للناقلة من بعد انقطاع طويل كما أنه يعتبر مرحلة مهمة في تاريخ النقل الجوي بالكويت علاوة على أنه يأتي إتساقا مع رغبة القيادة السياسية في تطوير قطاع الطيران المحلي لمواكبة النمو المتزايد للحركة بسوق الكويت.
وأضاف السعيد ان الخطوط الوطنية تشهد اليوم ولادة عهد جديد على جميع المستويات إداريا وفنيا وخدميا بهدف الوصول الى تقديم أفضل الخدمات بشكل غير تقليدي ومميز لجمهور المسافرين بالكويت من مواطنين ومقيمين بمختلف شرائحهم وبأسعار تنافسية إذ عكف على الإعداد لها نخبة من المدراء والعاملين لتقديم خدمات لأول مرة بسوق السفر الكويتي.
وتابع: تتخذ الخطوط الوطنية من مطار الكويت الدولي مركزا لعملياتها إذ تسير في الوقت الحالي 3 رحلات مباشرة كل أسبوع من وإلى الكويت-تبليسي أيام الاثنين والثلاثاء والجمعة على متن الطائرة إيرباص طراز A320 والتي تحتوي على155مقعد منهما 12مقعداً لدرجة رجال الأعمال والباقي للسياحية.
وأكد السعيد حرص إدارة الخطوط الوطنية على ضمان توفير تجربة سفر فريدة من نوعها بعد العودة للسوق المحلي مجددا مشيرا الى أنه من المقرر إطلاق رحلات الى وجهات جديدة في باكو بأذربيجان وسراييفو بالبوسنة غدا وبعد غدعلى التوالي لاسيما وأنها أماكن تحظى بطلب كبير في الآونة الأخيرة من قبل المسافرين بالكويت.
وأعرب السعيد في ختام تصريحه عن شكره وتقديره لحكومة وسلطات الطيران المدني بجورجيا على الدعم الذي قدموه للشركة لتسهيل عمل رحلاتها تلبية لمتطلبات الركاب من الكويت على هذا الخط الذي ينجم عنه تعزيز حركة السياحة والتجارة بين البلدين في المستقبل القريب.
بدورها أكدت مديرة العلاقات العامة والإعلام بالخطوط الوطنية لنا الرشيد أن إطلاق أول خط للشركة الى تبليسي - جورجيا الكائنة في قلب جبال القوقاز يلبي طموحات محبي وعشاق السفر ويساهم في توفير الوجهات المرغوبة مباشرة للمسافرين داخل البلاد.
وأضافت أن وجهات مثل مدن جورجيا والبلاد الأخرى التي تُقلع إليها الوطنية افتقدت خلال الفترة الماضية الى وجود خط مباشر من الكويت وهو ما دفع إدارة الشركة للعمل على تلبية رغبات المسافرين من مطار الكويت الدولي بهدف تقريب المسافات وبلوغ تجربة سفر ممتعة على متن رحلات الوطنية الى تبليسي بطبيعتها الساحرة خصوصا وأنها من المدن والأماكن القريبة من بلادنا حيث لا يتعدى الوقت المستغرق للرحلة من الكويت الى تبليسي ساعتين ونصف الساعة فقط.
وأشارت الرشيد الى أن الخطوط الوطنية تسعى الى ان تكون الأقرب الى جميع الركاب لتكون الشركة المحببة إليهم في رحلاتهم للاستمتاع بعطلتهم بكل مكوناتها ابتداء من اختيار المسافر لطائراتنا التي تقله الى وجهته المقصوده ويكون طاقم الطائرة بمثابة الصديق مع الراكب خلال ساعات الطيران.
وذكرت الرشيد أن الوطنية بصدد تقديم العديد من المفاجآت الى الركاب خلال المرحلة المقبلة وأنها تحرص على تقديم كل ما يلبي رغباتهم من خدمات وأسعار تشجيعية.
وشهدت الرحلة حفلا أقيم في مدينة تبليسي تتضمن العديد من الفقرات في مقدمتها الأداء الرائع الذي قدمته فرقة شعبية استعراضية كويتية قامت بتقديم فقرات مختلفة خلال الحفل كما أنها أضفت جوا من المرح والسعادة على متن رحلتي الذهاب والعودة داخل مقصورة الطائرة بآداءها وصلات غنائية استمتع بها وفد الشركة والوفد الإعلامي المرافق إضافة الى كوكبة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي وسط أجواء يسودها روح المرح والسعادة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث