جريدة الشاهد اليومية

الفارس: الحكومة تدعمنا في الشهادات المزورة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب أحمد الحربي:

اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي محمد الفارس  إن وزارة التعليم العالي تمد يدها إلى مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في جميع أوجه التعاون فيما يتعلق بالمبتعثين ومتابعتهم وتوفير كل السبل والقدرات التي تقدمها الوزارة للبعثات الخارجية.
وأشار الفارس على هامش توقيع بروتوكول تعاون مع وزيرة الشؤون الاجتماعية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح لتقرير التعاون بين الخطوط الجوية الكويتية ووزارة التعليم العالي في مجال ابتعاث الطلبة الراغبين في دراسة علوم الطيران التجاري وهندسة الطيران ضمن بعثات التعليم العالي إلى أن وزارة التعليم العالي قطعت شوطاً كبيراً في البعثات الدراسية ووجود الملحقيات الثقافية في اماكن مختلفة تستطيع تقديم كل المساعدة لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بتوفير التخصصات لافتاً إلى أن دور وزارة التربية متابعة المبتعثين واستقبالهم وتوفير التقارير الدورية عن حالتهم التعليمية وإجراءات اصدار الشهادات واعتمادها موضحاً ان عدد المبتعثين تحدده المؤسسة بناء على حاجاتها وهي تحدد الأعداد والتخصصات ونحن نتفق معهم على الابتعاث.
وعن بدء استقبال الطلبات ذكر انه سيكون بداية شهر أغسطس المقبل عبر الموقع الالكتروني للخطوط الجوية الكويتية.
وعن ملف الشهادات الوهمية ذكر أن  وزارة التعليم العالي وهو شخصيا يتابع هذه القضية في كل المؤسسات التعليمية سواء بالهيئة أو الجامعة وعرضنا الإجراءات أمام مجلس الوزراء ونعمل على توفير كل المعلومات بشفافية للمجتمع ومجلس الوزراء دعم إجراءات الوزارة وأكد على السير في الخطوات الصحيحة لافتاً إلى أن من يحدد الشهادات الوهمية لجنة تقصي الحقائق التي بنت عليها لجنة التحقيق إجراءاتها حول وجود بعض الحالات التي تحتاج الى تحقيق.
من جانبها ثمنت  الوزيرة الصبيح في تصريح صحافي عقب توقيع البروتوكول الجهود التي بذلت من الجانبين مشيرة الى ان هذا النظام سيتم تطبيقه لاول مرة في الكويت انطلاقا من أهمية دعم الشباب الكويتي وتوفير فرص وظيفية مناسبة لهم مشيدة في هذا الصدد بجهود وزير التربية وزير التعليم العالي محمد الفارس وكذلك وكيل وزارة التعليم العالي حامد العازمي ومجلس إدارة الخطوط الكويتية الذي لا يتوانى عن تقديم المقترحات التي تساهم بشكل كبير في خدمة الشباب الكويتي وتطوير العمل في الخطوط الكويتية بما يتناسب مع تاريخها وعراقتها ومكانتها المرموقة وسط مثيلاتها من شركات الطيران العالمية.
واوضحت انه انطلاقا من حرص الحكومة ممثلة في الخطوط الكويتية ووزارة التعليم العالي على تخفيف الأعباء عن الطلبة الدارسين قمنا بتوقيع بروتوكول التعاون الذي سيتم بموجبه ابتعاث الطلبة وتخفيف الاعباء المالية عليهم خصوصا ان دراسة الطيران مكلفة مالياً قد تصل إلى 50 ألف دينار على مدى سنتين كان يتحملها الطالب الامر الذي ادى الى عزوف بعض الطلاب عن هذا النوع من الدراسة.
وأضافت انه وفقا لبروتوكول التعاون الذي يستمر ثلاث سنوات فانه سيتم توفير 180 مقعداً دراسياً بواقع 60 مقعداً سنوياً وستشرف الخطوط الكويتية على اختيار الطلبة الراغبين في الدراسة وفق الاشتراطات الاكاديمية والعلمية والاختبارات المقررة بالتوافق مع التعليم العالي وستلتزم الكويتية بتعيينهم في حال تخرجهم كما سيحصل الطالب المبتعث على جميع الامتيازات التي تمنح لطلبة البعثات.
واكدت ان مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية يسعى دائما الى احداث نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للجمهور خصوصا في ظل التنافس الكبير بين مختلف شركات الطيران مشيرة إلى أن التركيز سيكون على تطوير الموارد البشرية التي تعكس تحسين الخدمات ثم تطوير المجالات الاخرى المتعلقة بتقديم الخدمات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث