جريدة الشاهد اليومية

القادسية ضيفاً ثقيلاً على كاظمة في الصداقة والسلام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_S1(33).pngكتب سامح فريد:


يحل القادسية ضيفا ثقيلا على الفريق البرتقالي كاظمة  في ملعب الصداقة والسلام بتمام التاسعة الا الربع مساء ضمن فعاليات الجولة الثانية من بطولة دوري فيفا لكرة القدم في مباراة تعتبر من المواجهات المميزة بالبطولة لما تحمله دائما وابدا من متعة كروية كبيرة ورغبة ملحة في الفوز والسعي نحو اللعب الهجومي المفتوح وبالتاكيد فان مباراة اليوم لها خصوصية بعد ان جاءت الفترة السابقة حافلة بالعديد من الاحداث الدرامية حيث ان القادسية بدا الموسم بشكل غير مناسب وغير مرض لجمهوره بعد الخسارة في كاس السوبر من الكويت بركلات الترجيح ثم التعادل مع العربي بالجولة الاولى من بطولة الدوري وهو ما يعني ان الفريق بحاجة ماسة الى اول فوز لكي يعيد بناء جسور الثقة بينه وبين انصاره كما ان كاظمة هو الاخر لا يمر بحالة جيدة حاليا حيث فرط في فوز كان في المتناول بالجولة الاولى عندما كان متقدما بهدفين على التضامن قبل ان يعود الاخير ويدرك التعادل كما ان مصائب البرتقالي لم تأت فرادى حيث تفاجأ النادي بخروج عنصرين اساسيين هما طلال الفاضل ويوسف ناصر من اجل الاحتراف في الدوري العماني بدون علم النادي ما شكل ازمة فنية بطبيعة الحال كون الثنائي من الركائز الاساسية في تشكيلة السفير.
بالعودة الى الحديث عن مباراة اليوم فمن المؤكد انها ستكون دعوة مفتوحة لعشاق الكرة الجميلة للمتابعة  وهذا هو العهد دائما وابدا بمواجهات الطرفين وبالتالي يمكن توقع كل شيء في المباراة فالفرص تكاد تكون متساوية والنقاط الثلاث في متناول الطرفين  وان كان من المتوقع ان يبدا  القادسية بهجوم مباغت بحثا عن هدف مبكر فيما سيلعب كاظمة بشكل اكثر حظرا ومحاولة حصر اللعب في وسط الملعب وعدم فتح الخطوط تماما خوفا من مرتدات القادسية الخطيرة وسيكون الصراع الحقيقي في منطقة وسط الملعب.
تشكيلة القادسية تبدو معروفة بنسبة كبيرة بتواجد كل من احمد الفضلي في حراسة المرمى وامامه مساعد ندا ورشيد صوماليا وخالد ابراهيم الذي من المتوقع ان يدخل كقلب دفاع ويتحول مساعد الى ظهير ايسر عقب اصابة خالد القحطاني وفي الظهير الايمن عامر المعتوق فيما يتواجد في وسط الملعب رضا هاني وصالح الشيخ واحمد الظفيري وفي المقدمة بدر المطوع وتياغو واحمد الرياحي.
ويعتمد المدرب داليبور على خطورة تحركات بدر المطوع وقدرة الرياحي على خلخلة دفاعات الخصوم اضافة الى امكانات لاعبي الوسط في التصويب من مسافات بعيدة.
على الجانب الاخر وفي كاظمة ركز المدرب البرتغالي توني اوليفيرا على عزل اللاعبين جيدا عن كل ما احيط بالفريق في الفترة السابقة واعادة شحن معنوياتهم مرة اخرى كما يعتمد بشكل كبير على عناصر اساسية في تشكيلته مثل حسين كنكوني في حراسة المرمى وسلطان صلبوخ وليما في الدفاع وحمد حربي وناصر فرج ومشاري العازمي في وسط الملعب اضافة الى العناصر المحترفة الجديدة في صفوف الفريق التي تم التعاقد معها في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث