جريدة الشاهد اليومية

تباين حول مستقبل البرازيلي ليما مع الملكي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_S1(38).pngعانى البرازيلي ليما، لاعب القادسية الكويتي من انتقادات كبيرة، مع إعلان النادي التعاقد معه، كانت أبرزها من رئيس جهاز الكرة بالقادسية سعود بوحمد. ورأى بوحمد أنه لاعب عادي، لا يستحق التواجد في القادسية، منتقدا من اختاروه للعب في صفوف الفريق.
ورد ليما على تلك الانتقادات بعدما سجل هدفا في فوز فريقه على كاظمة بثنائية نظيفة، في الجولة الثانية من منافسات الدوري الممتاز الكويتي.
وبالطبع تسبب هدف ليما في تحريك المياه الراكدة في الشارع الرياضي الكويتي بشكل ملحوظ، وذلك فيما يخص توجيه الانتقاد لبوحمد من قبل مسؤولين داخل النادي، وكذلك الجماهير، حيث يرون أن بوحمد تسرع في الحكم على اللاعب، كما أن منصبه كرئيس لجهاز الكرة يفرض عليه عدم انتقاد أي لاعب بالفريق بتلك الطريقة.
في المقابل، فإن جمال مبارك، مدافع المنتخب الكويتي ونادي القادسية السابق، وكذلك يوسف سويد مهاجم المنتخب الكويتي ونادي كاظمة الأسبق، اتفقا في الرأي مع سعود بوحمد، وأكدا خلال تصريحات تلفزيونية أن اللاعب مستواه عادي ولا يمكن الحكم على مستواه من خلال الهدف الذي أحرزه.
أما بوحمد فقد أكد  أن القادسية أحد أكبر الفرق الكويتية بل والخليجية، لذلك لابد من تدعيم صفوفه بمحترفين مميزين، على غرار ما تفعله الفرق الأخرى، مضيفا أن اللاعب شارك للمرة الأولى وهو لم يأت من البرازيل للجلوس على مقاعد البدلاء.
وقال بوحمد: «لست ضد ليما أو غيره من اللاعبين، أنا كقدساوي أتمنى التعاقد مع محترفين مشهود لهم بالكفاءة، وعلى أي حال أتمنى استمرار اللاعب في هز شباك المنافسين بشكل مستمر».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث