جريدة الشاهد اليومية

سلمه رسالة خطية من صاحب السمو

الغانم: بوش الأب شخصية لن ينساها الشعب الكويتي لدوره في التحرير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_B1(1).pngالتقى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب في مقر اقامته بمدينة بورتلاند بولاية ماين الأميركية وذلك خلال زيارته القصيرة لاميركا والتي جاءت تلبية لدعوة من الرئيس بوش ، حيث سلمه رسالة خطية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وحضر اللقاء عقيلة الرئيس الأميركي الاسبق بربارة بوش ووزير الخارجية الأميركي الاسبق جيمس بيكر فيما حضره من الجانب الكويتي عضو الشعبة البرلمانية النائب يوسف الفضالة وسفير الكويت لدى واشنطن الشيخ سالم عبدالله الجابر.

لمسة وفاء
وقال الغانم عقب اللقاء: «في لمسة وفاء تعبر عن أصالة الشعب الكويتي تجاه شخصيات لن ننساها ، تشرفت مع عضو الشعبة البرلمانية النائب يوسف الفضالة بتسليم الرئيس الأميركي الاسبق وصديق الكويت جورج بوش الاب رسالة خطية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد  يعبر فيها عن تمنياته الخالصة بالشفاء العاجل له ويؤكد فيها تقديرنا ككويتيين لدوره البطولي أثناء تحرير الكويت.
وحول توقيت اللقاء ودافعه الرئيس أوضح الغانم أن قصة هذا اللقاء تتعلق بحقيقة أننا كبرلمان كويتي تواصلنا مع الرئيسي بوش اثناء مرضه ، وبعد شفائه وجه لنا قبل اشهر دعوة لم نتمكن من تلبيتها في حينها لكننا استطعنا تلبيتها في الوقت الحالي.
وعن أجواء اللقاء قال الغانم: شهدنا التأثر الكبير للرئيس بوش في هذا اللقاء الذي حضرته زوجته السيدة الاولى اثناء تحرير الكويت ووزير الخارجية آنذاك جيمس بيكر اللذين كانا فعلا متأثرين بحقيقة ان الشعب الوفي مازال بعد اكثر من ربع قرن يحفظ المودة لهذه الشخصيات.
واصفاً اللقاء بانه كان حميميا جدا وان الرئيس بوش بدا بصحة جيدة رغم تقدمه بالسن.
وقال الغانم: تحدثوا عن الكثير من الأمور التي نسمعها لأول مرة والتي تتعلق بالأحداث التي وقعت أثناء الاحتلال العراقي الغاشم للكويت واثناء عمليات التحرير, مشيرا إلى أن الرئيس بوش ابدى تقديره الكبير وامتنانه لرسالة سمو الامير الحميمية ولمشاعر الشعب الكويتي ممثلا بممثلي الأمة.
واضاف: اعتقد ان الانطباع سيكون ايجابياً  جداً عند الرأي العام الأميركي عن هذه الزيارة التي تؤكد اننا شعب وفي ولا ننسى هذه الشخصيات ولا ننسى من وقف معنا في وقت الازمات والايام الصعبة, لافتاً إلى انه تم عرض فيديو يوثق دور الرئيس اثناء الغزو العراقي الغاشم ويعبر عن رسائل من ابناء الشعب الكويتي.
واختتم الغانم تصريحه قائلا:« نشكرهم على الحميمية التي استقبلونا بها وتقديرهم لرسالة صاحب السمو ولزيارة ممثلي الامة للاطمئنان على صحة صديق الكويت الرئيس الاسبق جورج بوش ، تلك الشخصية التي لايمكن ان ينساها الشعب الكويتي.

رد التحية
من جهته أشاد عضو الشعبة البرلمانية النائب يوسف الفضالة بلقاء وفد مجلس الأمة برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بالرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب .
وقال الفضالة عقب اللقاء إن الرئيس الغانم نقل تحيات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد والقيادة السياسية وتحيات الشعب الكويتي كافة.
ووصف الفضالة الزيارة بالتاريخية لما للرئيس جورج بوش من  دور غير عادي « أثناء الغزو العراقي الغاشم للكويت، لافتاً إلى أن اللقاء تطرق لتلك الحقبة و «استطلعنا  اراءه حول الأحداث السياسية في العالم وفي الولايات المتحدة بشكل خاص موضحاً أن الوفد أوصل رسالة مهمة للرئيس الأمريكي الأسبق بأن الكويتيين جميعهم يردون التحية اليوم وبعد أكثر من ربع قرن على تحرير الكويت .

مواقف شجاعة
من جانبه أكد سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ سالم العبدالله أن وفد مجلس الأمة برئاسة رئيس المجلس مرزوق الغانم تشرف بمقابلة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب حيث سلم الغانم الرئيس الأمريكي الأسبق رسالة خطية من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ونقل له تحيات سمو الأمير والقيادة والشعب الكويتي.
وأوضح السفير أن هدف الزيارة هو الاطمئنان على صحة الرئيس بوش الأب ونقل سلام الشعب الكويتي، لافتاً إلى أن الوفد ذكره بأيام الغزو العراقي الغاشم وأن الكويت لم ولن تنسى ما قدمه لها كدولة وشعب منذ 27 عاما.
وأشار إلى أن الوفد أكد أنه رغم مرور زمن طويل  الا ان الكويت لم تنس مواقفه الشجاعة في أسوأ ساعة مرت عليها كدولة وشعب « مشيدا بالترحيب والتقدير الكبيرين من الرئيس جورج بوش ومشاعره الفياضة تجاه الكويت ووفد مجلس الأمة».