جريدة الشاهد اليومية

إحداهن عبثت بمطفأة الحريق أثناء الفرصة

إصابة 45 طالبة في ثانوية الجهراء بحالات اختناق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_K2(5).pngكتب محسن الهيلم:

 

أثارت حالة اختناق بين 45 طالبة حالة من الفزع بين طالبات ثانوية الجهراء في منطقة القصر، حيث توجهت  دوريات الاسناد ودوريات المخفر الى موقع الحادثة وتبين ان سبب الحادثة قيام طالبة باستخدام مطفأة الحريق بقصد اللهو والمزاح  حيث خرجت مادة غازية منها ادت الى اختناق الطالبات لاسيما انها فتحتها بمكان مزدحم بالطالبات اثناء الفرصة. 
وقامت ادارة المدرسة بتفعيل فريق التدخل السريع وقامت بعزل الطالبات المصابات وتوفير الرعاية الصحية لهن لحين وصول سيارات الاسعاف حيث تم نقل 42 طالبة الى مستشفى الجهراء وسمح لهن بالخروج بعد تقديم الرعاية الصحية.  وحضر مدير عام منطقة الجهراء التعليمية وليد الغيث الي المدرسة حيث اطمأن على صحة الطالبات وأمر بفتح تحقيق فوري بالواقعة واشادت المصادر بدور ادارة المدرسة التي قامت بواجبها على اكمل وجه. 
وتواجد في الموقع  العقيد محمد  العجمي والمقدم عبدالعزيز المطيري والرائد فيصل الشمري من مديرية امن الجهراء. 
بينما تواجدت 10 سيارات اسعاف حيث قام رجال الطوارئ الطبية بواجبهم بكل اقتدار مما ساعد على تخفيف معاناة الطالبات المصابات. 
ومن جهته قال  مدير إدارة الطوارئ الطبية منذر الجلاهمة ان فنيي الطوارئ الطبية قدموا الرعاية الطبية وتم نقل 42 حالة  من ثانوية الجهراء بنات.
وأضاف الجلاهمة انه في الساعة 11:11 صباحا ورد بلاغ الى عمليات الطوارئ الطبية عن وجود عدد من حالات الاختناق في المدرسة وعلى الفور تم ارسال 10 سيارات إسعاف بالاضافة الى اسناد مع عدد من الفنيين وسلندرات الاكسجين بقيادة مشرف مركز اسعاف القصر واستعداد مستشفى الجهراء وغرفة الطوارئ المركزية وقد تم نقل 42 حالة الى مستشفى الجهراء
وذكر ان جميع الحالات مستقرة وتم نقلها احترازياً ولا يوجد اي حالة خطرة. ومن جهتها قالت وزارة التربية في بيان لها  عن قيام بعض الطالبات بالعبث في مطفأة حريق إحدى المدارس الثانوية التابعة لمنطقة الجهراء التعليمية، ما أسفر عن حالات اختناق بين صفوف الطالبات. 
واوضحت ان الادارة المدرسية قامت بدورها في التعامل مع الحادثة وابلاغ الجهات المعنية، كما هرعت فرقة التدخل السريع لإخلاء المدرسة من الطالبات والمعلمات. 
وذكرت ان الحادث أدى الى نقل 45 طالبة الى المستشفى، وخرج منهن 42 حالة، ومازالت هناك طالبة واحدة فقط تتلقى المزيد من الفحوصات اللازمة ويتوقع خروجها خلال الساعات القادمة. 
ونوهت وزارة التربية ان الحالة الصحية لجميع الطالبات بخير وعلى ما يرام، نافية وقوع اي حريق او تماس كهربائي. 
وأكدت الوزارة حرصها على سلامة ابنائنا في مختلف المدارس وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
من جهتها أكدت وزارة الصحة أمس استقرار حالة جميع الطالبات اللاتي تعرضن لاختناق نتيجة العبث بمطفأة حريق في احد الفصول بمدرسة ثانوية الجهراء.
وقال مدير مستشفى الجهراء علي المطيري، ان جميع الطالبات اللاتي تعرضن للاختناق تعافين مشيرا الى متابعته لكل الحالات تمهيدا لخروجهن من المستشفى.
وأضاف ان الامر لا يستدعي بقاءهن بالمستشفى لاسيما بعد التأكد من استقرار حالتهن والاطمئنان عليهن لافتا الى ان جميع الطالبات المصابات وعددهن 45 طالبة خرجن من المستشفى عدا حالة واحدة كونها تعاني في الاصل من مرض مزمن يستدعي بقاءها للاطمئنان عليها.
وأوضح ان وزير الصحة جمال الحربي أجرى اتصالا هاتفيا من باكستان حيث يشارك في مؤتمر لمنظمة الصحة العالمية للاطمئنان على صحة الطالبات والتأكد من استقرار حالتهن.
من جهته قال رئيس قسم خدمات الطوارئ الطبية بالوزارة جاسم الفودري، ان ادارة الطوارئ الطبية أرسلت 12 سيارة اسعاف اضافة الى 35 فنيا وعدد من سيارات الامداد الخاصة بالأوكسجين فور تلقيها البلاغ حول الحادثة.
وذكر انه تم نقل الطالبات الى مستشفى الجهراء للاطمئنان على حالتهن والتأكد من سلامتهن مشيرا الى انه لم تكن هناك اي حالات طارئة.
وأفاد بأنه تم فصل الطالبات اللاتي تعرضن للاختناق عن باقي الطالبات في الثانوية ونقلهن للمستشفى على الفور لتلقي الرعاية الصحية المناسبة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث