جريدة الشاهد اليومية

ك فريق بيئي لتقييم الأضرار

غرق باخرة إيرانية بالقرب من جسر جابر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

تب محسن الهيلم:

أعلنت الإدارة العامة للاطفاء أمس غرق باخرة إيرانية لنقل البضائع بالقرب من جسر الشيخ جابر الأحمد مشيرة إلى تمكن الشركة المشرفة على مشروع الجسر من انتشال الباخرة دون وقوع إصابات.
وقال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في «الإطفاء» العقيد خليل الأمير ان المركب غرق بالكامل دون إصابة ستة بحارة من الجنسية الإيرانية كانوا على متنه موضحا انه كان قادما من إيران باتجاه ميناء «الدوحة».
وأوضح ان الشركة المشرفة على مشروع الجسر تمكنت من انتشال الباخرة المحملة بمادة «الجبس» المستخدمة في الديكور وانقاذ البحارة وتسليمهم إلى السواحل فيما تعامل مركز الشويخ للاطفاء البحري مع الحادث بتأمين موقعه.
من جانبها قالت الهيئة العامة للبيئة ان فريقا من الهيئة توجه لمعاينة موقع غرق الباخرة الايرانية لتقييم امكانية وحجم الاضرار التي من الممكن ان تتعرض لها البيئة جراء الحادثة.
وأوضحت الهيئة في بيان صحافي أمس انها تعمل بالتعاون مع الجهات المختصة على استكشاف أسباب غرق الباخرة فيما يجري التحقق من أسباب الحادثة وملابساتها.
وأضافت انه ورد بلاغ للهيئة من الإدارة العامة للسواحل التابعة لوزارة الداخلية وعليه توجهت الهيئة فورا لمعاينة الموقع مشيرة الى ان فريق المكافحة التابع لشركه نفط الكويت توجه ايضا للموقع للتصدي لأي تسرب محتمل اذ «سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية كافة لمن يتسبب بأي ضرر للبيئة المحلية». يذكر ان الادارة العامة للاطفاء اعلنت في وقت سابق امس غرق باخرة نقل بضائع ايرانية قرب جسر الشيخ جابر الاحمد دون وقوع اصابات اذ تم انقاذ افراد طاقم الباخرة الستة وانتشالهم من الغرق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث