جريدة الشاهد اليومية

حجم السيولة ارتفع بفضل الشراء الانتقائي على أسهم دون 100 فلس

تأخر جني الأرباح تسبب في تراجع مؤشرات بورصة الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_E1(7).pngأنهت بورصة الكويت تعاملاتها امس على انخفاض بسبب الضغوط البيعية وعمليات جني الأرباح على عدد كبير من الأسهم التشغيلية في مؤشر «كويت 15» وشركات صغيرة حيث كانت كفة البيع أعلى من الشراء ما أثر سلبا على المؤشرات الرئيسية.
وكان بارزا من منوال أداء الجلسة البيع الجماعي على كثير من أسهم المجموعات لاسيما «الاستثمارات الوطنية» ما انعكس على الشركات الكبيرة والصغيرة التي كانت في مرمى التداولات وإن كانت حدة التراجعات تقلصت في الساعة الأخيرة من عمر الجلسة بما فيها فترة المزاد «عشر دقائق قبل الإغلاق».
وبدا من وتيرة التعاملات استهداف أسهم شركات في قطاعات منتقاة من أجل التجميع على المستويات السعرية الحالية علاوة على اشتداد الطلبات على جل الشركات القيادية لاسيما في قطاعات البنوك والاتصالات والخدمات المالية ما ساهم في تعديل أسعار بعض أسهم تلك الشركات.
وارتفع حجم السيولة بفضل الشراء الانتقائي على أسهم دون 100 فلس والتي كانت في صدارة الشركات الأكثر ارتفاعا وتداولا ما يشير إلى استمرار هذه مع توالي الافصاحات عن أرباح البنوك عن فترة الربع الثالث من العام الحالي.
وشهد سهم «زين» ضغوطات بيعية ليهبط بنسبة 3.5 ٪ على الرغم من الافصاح الإيجابي من الشركة بشأن توقيعها اتفاقية ملزمة لبيع وإعادة استئجار أبراجها في الكويت.
وتم التداول على سهم «زين» بحوالي 18.3 مليون سهم بقيمة 9.4 ملايين دينار «نحو 30.7 مليون دولار» من خلال 1039 صفقة نقدية عند أعلى سعر 512 فلسا.
وكان بعض المتعاملين يتابعون إفصاحا من شركة «انوفست» عن صفقتي ذات طبيعة خاصة بعدد 13.300 مليون سهم.
واهتم المتعاملون بإفصاح توزيع أرباح صندوق «كامكو» العقاري للعوائد لحملة وحدات الصندوق وتنفيذ بيع أوراق مالية لصالح حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل علاوة على الافصاح عن معلومات جوهرية للشركة القابضة المصرية الكويتية لبيع حصتها البالغة 15 ٪ في صندوق «اي اسكويردكابيتال فاند» بـ60 مليون دينار «نحو 196.2 مليون دولار».
كما اهتموا ايضا باعلان اتمام عملية نقل ملكية لشخص مطلع على أسهم «مراكز التجارة العقارية» علاوة على إفصاح مكمل من شركة «صكوك القابضة» بشأن معلومة جوهرية عن مشروع دار القبلة وفندق زمزم بولمان المدينة.
وكانت شركات «الثمار» و«كيبل تلفزيوني» و«كامكو» و«انجازات» و«متحدة» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «ابيار» و«زين» و«خليج ب» و«صناعات» و«استثمارات» الأكثر تداولا.
واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «النخيل» و«أولى تكافل» و«ابيار» و«اسيا» و«المركز» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 34 شركة وانخفاض أسهم 75 شركة في حين كانت هناك 18 شركة ثابتة من إجمالي 127 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 41.8 مليون سهم تمت عبر 1889 صفقة نقدية بقيمة 19.2 مليون دينار «نحو 62.7 مليون دولار».
وفقد المؤشر السعري 35.9 نقطة ليصل إلى مستوى 6613.22  نقطة بنسبة 0.54 ٪ كما فقد الموشر الوزني 4.6 نقاط ليصل إلى 432.6 نقطة بنسبة 1.05 ٪ و«كويت 15» 15.8 نقطة ليصل إلى نحو 1010 نقاط بنسبة 1.5 ٪.
وشهدت الجلسة تداول 145.88 مليون سهم تمت عبر 4944 صفقة نقدية بقيمة نقدية بلغت 28 مليون دينار «نحو 91.5 مليون دولار».
وقال نائب رئيس قسم بحوث الاستثمار في «كامكو» رائد دياب: لا نزال غير قادرين في الوقت الراهن على الجزم بأن الحركة السلبية للبورصة قد شارفت على الانتهاء وذلك لاستمرار المؤشر باتجاهه الهابط.
وأضاف: لاحظنا حدوث عمليات جني أرباح على الأسهم القيادية في جلسة امس بعد الارتفاعات التي شهدتها في الفترة السابقة، فيما بدأت نتائج الشركات للربع الثالث تتوالى حيث أظهرت أرقاماً جيدة.
فنياً، قال دياب: «تتجه الأنظار في الوقت الراهن إلى مستوى الدعم القوي بالقرب من 6535 نقطة، والذي من المتوقع أن يجذب بعض عمليات الشراء وأن يمنع الانزلاق مرة أخرى إلى مستويات متدنية».
وأوضح أن المؤشر السعري يواجه العديد من مستويات المقاومة لكن كسر حاجز 6740 نقطة يُعد علامة إيجابية لاستهداف 6810، لكن لا يزال من المهم الإغلاق فوق مستوى المقاومة القوي عند 6940 نقطة للتقليل من خطر الهبوط.
وهبطت مؤشرات 8 قطاعات بنهاية امس أبرزها البنوك بنحو 1.25 %، بضغط من تراجع عدة أسهم بالقطاع يتقدمها بنك الخليج بنسبة 4.85 %، ثم الدولي بحوالي 3 %.
كما تراجع قطاع الاتصالات 1.16 %، بالتزامن مع هبوط 3 أسهم بالقطاع أبرزها زين القيادي بالسوق والذي انخفض بنحو 3.6 %.في المقابل، ارتفعت مؤشرات 3 قطاعات أبرزها العقارات بنسبة 0.31 %، بدفع من صعود 8 أسهم بالقطاع يتقدمها الثمار الذي تصدر ارتفاعات البورصة بمعدل 20 %.
وتقلصت السيولة امس 34.3 % إلى 28.05 مليون دينار مقابل 42.7 مليون دينار بالأمس، كما انخفضت أحجام التداول 18.7 % إلى 145.88 مليون سهم مقابل 179.47 مليون سهم بجلسة الاثنين.
وحقق سهم زين أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 9.4 ملايين دينار، فيما تصدر سهم أبيار أحجام التداول بنحو 20.9 مليون سهم متراجعاً 7.31 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث