جريدة الشاهد اليومية

خلال مؤتمر الإعلان عن قرب انطلاقه

«الهيئة»: 11 وفداً و35 ضيفاً و13 جائزة في مهرجان «مسرح الشباب العربي»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب ياسر صديق:

عقدت اللجنة العليا بتنظيم من الهيئة العام للشباب مؤتمراً صحافياً للإعلان عن قرب انطلاق الدورة الأولى من مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي الذي تحتضنه الكويت خلال الفترة من 15 إلى 26 أكتوبر الحالي.
أقيم المؤتمر في مقر المركز الإعلامي للمهرجان بفندق «فوربوينتس» الذي سيكون مقر الضيوف والوفود المشاركة، وحضره مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري، ورئيس المهرجان المخرج عبدالله عبدالرسول، ومدير المهرجان المخرج علي وحيدي، ورئيس المركز الإعلامي الزميل مفرح الشمري.

توجه
بداية قال المطيري: «نحن بصدد حدث مسرحي عربي يأتي تأكيداً لتسمية الكويت عاصمة للشباب العربي الذي يحظى برعاية قائد العمل الإنسان سمو أمير البلاد الشيخ صباح، والمهرجان يساهم في إبراز المواهب كون الشباب هم قادة المستقبل الذين تبنى الحضارات بسواعدهم».
وبين المطيري أن المهرجان يشهد مشاركة 12 دولة عربية غير الكويت، والتي تقدم تجارب متعددة في مجال الفن المسرحي، مؤكدا أن تلك المشاركات تثري المهرجان، وتقدم حلولاً للقضايا من خلال الصور الذهنية والبصرية.

جائزة
وكشف المطيري عن أن جائزة أفضل عرض مسرحي ستحمل اسم الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، فهو خير قدوة للفنانين الشباب، إضافة إلى تكريم أول فنانة اعتلت المسرح الكويتي القديرة مريم الصالح، والمهرجان يشهد تواجد 250 شاباً كويتياً متطوعا للعمل على خدمة للمهرجان.
وذكر المطيري ان المهرجان سيتناول البعد الإنساني انطلاقا من مكانة الكويت في مجال العمل الإنساني، مؤكدا أن المهرجان سيقام في عدة دول عربية خلال دوراته المقبلة وسيكون بوابة للتنافس وتطوير الحركة المسرحية.

منارة الفنون
بدوره تحدث عبدالرسول قائلا: المهرجان يحمل إشراقة الفكر والإبداع وروح الشباب التي ستتجلى في المسرح والفعاليات التي تصاحب المهرجان، لاسيما في ظل المشاركة العربية من التجارب المسرحية المتنوعة والشخصيات الحاضرة.
وبين أن الندوة الفكرية ستقدم كوثيقة مسرحية على مستوى الدول العربية، إلى جانب الورش المسرحية، لافتاً إلى أن عرض حفل الافتتاح «يا سادة يا كرام» عمل من نوع آخر يتطرق إلى تاريخ العمل العربي الشبابي المسرحي.
وتطرق إلى دور اللجنة الفنية التي أجازت النصوص وتضم نخبة من المتخصصين في المسرح،لافتا إلى أن  معايير اختيار النصوص العربية جاءت منسجمة ومتطابقة وفق اللائحة، وأن هناك دوراً للجنة المشاهدة لاحقا كي تتوافق كافة العروض وفق المواصفات والضوابط بالنسبة للجنة الفنية التي جرى تشكيلها.
ضيوف
وأكد عبدالرسول أن هناك 11 وفداً من دول عربية، و35 ضيفاً من مختلف الشخصيات المسرحية والأكاديمية، مؤكداً أن جوائز المهرجان التي أقرتها الهيئة العامة للشباب تبلغ قيمتها 16 ألف دينار كويتي مقسمة على 13 جائزة.
وأعلن عبدالرسول عن أسماء لجنة التحكيم ويرأسها الفنان القدير محمد المنصور، وعضوية كل من د.سهى سالم «العراق»، غنام الغنام «الأردن»، وطفة حمادي «لبنان»، جاسم الغيث وأحلام حسن ود. عنبر «الكويت».
من جهته قال مدير المهرجان المخرج علي وحيدي إن فرقة مسرح الشباب ستقدم ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان مسرحية «ريا وسكينة»، متمنيا لهذا العرض النجاح وتحقيق الجوائز وتمثيل الكويت بالشكل المناسب الذي يليق بالمسرح الكويتي، فيما تحدث وليد الانصاري عن وجود 293 متطوعا يعملون في كافة لجان المهرجان.

عرض
اجمعت الهيئة العامة للشباب على اختيار عرض «يا سادة يا كرام» ليكون مسرحية حفل الافتتاح، وتصدى لإخراجه يوسف الحشاش وكتبت نصه تغريد الداود، ومن بطولة يعقوب عبدالله، نصار النصار، علي كاكولي، عبدالمحسن العمر، إبراهيم الشيخلي، عبدالله البلوشي، روان المهدي، سعود بوعبيد، صالح الدرع، سامي مهاوش، عبدالله البصيري، علي بولند، إيمان الحسيني، يوسف الوادي والفرقة الاستعراضية «أكت جروب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث